مريم الدباغ: دافعت على ديني الاسلام في برنامج فرنسي ولست نادمة

2

قالت الكرونيكوز مريم الدباغ في مداخلة عبر امواج اذاعة ” موزاييك” اليوم ان تصريحاتها المثيرة للجدل في برنامج فرنسي شهير هو رد فعل على محاولة الفرنسيين اهانة الدين الاسلامي.واضافت مريم الدباغ ” صحيح اني معروفة “بالسهريات واللباس الفاضح” لكن في المقابل ارفض اهانة ديني كمسلمة وسادافع عنه بكل قوة”.وتابعت مريم الدباغ ” اكثر ما اثار استغرابي هي ردود افعال المتابعين التونسيين الذين شتموني في موقعي على صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة”.

وكانت مريم الدباغ سجلت الاثنين 5 أكتوبر، أول ظهور لها ككرونيكور في البرنامج الذي يقدّمه الاعلامي الفرنسي من أصول تونسية سيريل حنون touche pas a mon poste.

وكعادتها أثارت أثارت الدباغ جدلا واسعا وخلفت عديد التفاعلات بسبب تصريحاتها التي اعتبرها عديد المتابعين في فرنسا خطيرة ودعوا المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري للتدخل وتسليط عقوبات على القناة بسبب تصريحات الدباغ.

وخلال تعليق الدباغ على الجدل الذي أثارته المغنية العاليمة ريانا باستعمال حديث نبوي في أحد أغانيها قالت “أرغب في قتلها” ما أثار ضجّة واسعة معتبرين ما صدر عن الدباغ تحريض على القتل لا يمكن التسامح معه.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here