لمن سيصوت التونسييون في الإنتخابات القادمة ؟

132

أظهر آخر سبر آراء لنوايا التصويت في الانتخابات البلدية والتشريعية القادمة والذي أنجزته مؤسسة سيغما كونساي بالتعاون مع جريدة المغرب، استقرارا في النتائج منذ سنة 2014

وأظهرت عملية سبر الآراء أنّ نسبة العزوف عن التصويت في الاتخابات البلدية القادمة بلغت 68.8% مسجلا تراجعا بنقطة ونصف مقارنة بشهر سبتمبر الماضي، مقابل تحسن نوايا التصويت المعلن عنها من 29.7% في شهر سبتمبر إلى 31.2% في أكتوبر الجاري، وقد استفاد من هذا الارتفاع أساسا حركة نداء تونس والجبهة الشعبية مقابل تراجع آفاق تونس والاتحاد الوطني الحر.

الانتخابات البلدية 

ففي نوايا التصويت للانتخابات البلدية تحصل نداء تونس على 37.3% من مجموع نوايا التصويت وفي المرتبة الثانية تأتي حركة النهضة بـ %28.6 ويظل هذا الثنائي بعيدا عن بقية الأحزاب الأخرى إذ تأتي الجبهة الشعبية في المرتبة الثالثة بـ 8% فالتيار الديمقراطي بـ 4.5% ثم الوطني الحر بـ 2.2%.

الانتخابات التشريعية

كما لم تحمل نوايا التصويت في الانتخابات التشريعية أي جديد حيث حافظ كل من نداء تونس وحركة النهضة نفس مواقع انتخابات 2017 بـ 37.4% و27.4%، مع تقدم طفيف للجبهة الشعبية بـ 8.2% مقابل تراجع نسبي للتيار الديمقراطي من 5.6% إلى 5.1% ثم آفاق تونس بـ 2.7%.

الانتخابات الرئاسية

كما هو الشأن بالنسبة للانتخابات التشريعية، فإنّ نوايا التصويت في الانتخابات الرئاسية لم تأت بالجديد من حيث الترتيب، لكن اللافت هو تراجع نسبة المصرحين بتصويتهم بحوالي 4 نقاط من 55.7% إلى 51.9% خلال شهر واحد،وحافظ رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي على على صدراة الترتيب بـ 22.6% في حين تحصل يوسف الشاهد على 12.6%، كما واصل رئيس الجمهورية السابق منصف المرزوقي تقدمه حيث تحصل على 11.8% من نوايا التصويت يليه الصافي سيعد بـ 9% فحمة الهمامي بـ 6.5%.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here