رئيس البرلمان في عيد الجلاء يؤكد على الوحدة الوطنية من أجل “إجلاء” فيروس كورونا والفقر ودعم استقلال تونس

3

تونس – افريقيا برس. أكد رئيس مجلس نواب الشعب، راشد الغنوشي، اليوم الخميس، عقب حضوره موكب إحياء الذكرى 57 لعيد الجلاء، ببنزرت، بإشراف رئيس الجمهورية، على “ضرورة التحلي بالوحدة الوطنية، من أجل “إجلاء” فيروس كورونا والفقر ودعم استقلال تونس.

واعتبر الغنوشي في تصريح إعلامي أن الاستقلال والتحرير الوطنيين، قد تحققا بفضل تضحيات جسام من قبل الشهداء البررة وأن البلاد محتاجة إلى أنواع أخرى من الجلاء وهي إجلاء الفقر والكراهية والتخلف وكذلك فيروس كورونا، ملاحظا في هذا الصدد أن “كوفيد19″ ليس أقل خطرا من الاستعمار والمطلوب وحدة وطنية وكرم النفوس، من أجل دعم الاستقلال والتنمية في البلاد”.

وعلى صعيد آخر قال الغنوشي، بصفته رئيس حركة النهضة، إن مسألة ترشحه لدورة إضافية لرئاسة الحركة، موضوع سابق لأوانه وإنه سيتم حسمه في إطار المؤتمر القادم للحزب، مؤكدا التزامه بالقانون في هذه الشأن.

وفي إشارة إلى رسالة مجموعة ال100 (من قيادات النهضة)، من المعارضين لمسألة ترشحه من جديد لرئاسة الحركة، أعرب راشد الغنوشي عن احترامه لكل أبناء الحزب وقياداته، معتبرا أنه من الطبيعي أن تكثر الآراء والمواقف قبل كل مؤتمر، في إطار التعايش داخل مؤسسات الحركة.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here