جلسة عمل وزارية لتدارس الوضع بولاية تطاوين

4

إنعقدت مساء يوم الإثنين 22 جوان 2020 بقصر الحكومة بالقصبة جلسة عمل وزارية تحت اشراف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ وبحضور كل من وزير الدفاع الوطني ووزير الداخلية ووزير الدولة لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية ومكافحة الفساد ووزير الشؤون الإجتماعية ووزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي ووزير التربية ،بالإضافة إلى عدد من الممثلين عن وزارة التنمية، وذلك لتدارس الوضع بولاية تطاوين على ضوء الأحداث المستجدة.

وتداول الحاضرون في مشاكل التنمية بالجهة والمشاريع المعطلة وسبل التسريع في إنجازها وتعبئة كل الطاقات قصد النهوض بالجهة وتثمين قدراتها.

وأكد الحاضرون أنه بقدر تفهمهم لمشروعية المطالب الاجتماعية والتنموية لاهالي جهة تطاوين وغيرها من الجهات، بقدر تأكيدهم على ضرورة ان تكون اشكال المطالبة بهذه الاستحقاقات في كنف احترام القانون وعدم الإعتداء على المؤسسات والمرافق العمومية.

وعرض الوزراء الحاضرون ما تم القيام به من إتصالات أفضت في أجل قياسي إلى تجاوز بعض التعقيدات التي حالت دون إنجاز مشروعين كبيرين بالجهة.

وتقرر تبعا لذلك عقد إجتماع تحضيري يوم الثلاثاء 23 جوان الجاري بمقر وزارة الطاقة والمناجم والإنتقال الطاقي للإعداد لجلسة عمل وزارية ستعقد يوم الجمعة 26 جوان وذلك للنظر في المطالب التنموية والاجتماعية بالجهة.

وكانت مدينة تطاوين تشهد منذ صباح يوم الأحد، أجواء من الاحتقان، رافقتها عمليات حرق للعجلات وغلق للطرقات، على خلفية مداهمة قوات الأمن الوطني، ليلة السبت لخيام “اعتصام الكامور” لإزالتها وإيقاف عدد من المعتصمين ومن بينهم الناطق الرسمي باسم الاعتصام، طارق الحداد.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here