الهاروني: الشاهد ناكر للجميل والفخفاخ يريد أن يكون وزيرا أول

3

قال الاثنين 7 فيفري، رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني إن تصريحات رئيس الحكومة زعيم حركة تحيا تونس يوسف الشاهد، التي تضمّنت تهجّما على حركة النهضة واتحاد الشغل لا تليق برئيس حكومة.

واعتبر الهاروني أن الشاهد ناكر للجميل وقال في حوار على قناة الزيتونة “الي يحب يحكم في البلاد ويسب النهضة والاتحاد ما يجّمش يحكم البلاد؟” مشدّدا على أن الشاهد لا يتصرّف كرجل دولة.

ومن جانب آخر تحدّث الهاروني عن رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ وقال “أردنا أن يكون الفخفاخ رئيس حكومة ولكنّه يريد أن يكون وزيرا أولا”.

وأشار الهاروني إلى أن النهضة لم تكن تعتبر الفخفاخ الشخصية الأقدر وقال “اليوم أثبت الفخفاخ أنه ليس الشخصية الأقدر من خلال تشكيله لحكومة أقلية”.

واعتبر الهاروني أن رئيس الجمهورية لديه إمكانية تكليف شخصية أخرى تكون الأقدر على تشكيل حكومة تحظى بأغلبية واسعة في البرلمان بعيدا عن الاقصاء مشيرا إلى أن تعديل الفخفاخ لحكومته وتوسيع قاعدة الحكومة لا يزال واردا في الساعات المتبقّية قبل انتهاء المهلة الدستورية للتصويت على الحكومة.

اضغط على الرابط لمشاهدة الفیدیو:

عبد الكريم الهاروني: الحلول موجدة لمن يريد البحث عن الحل

عبد الكريم الهاروني رئيس مجلس شورى حركة النهضة : أردنا أن يكون الفخفاخ رئيس حكومة ولكنّه يريد أن يكون وزيرا أولا لرئيس الحكومة!.. الوقت متاح لرئيس الجمهورية للبحث عن شخصية أخرى هي الأقدر.. في الديمقراطية الأحزاب الفائزة هي التي تحكم ولا نجلب أحزاب فاشلة لتحكمنا.. شكرا للإتحاد العام التونسي للشغل وإتحاد الصناعة والتجارة وكل منهما متفهم ومدرك ولهم وعي أرقى من العديد من السياسييين وإقتنعوا برؤية الحركة بعد لقاء الأستاذ راشد الغنوشيشاهد الحلقة كاملة: https://youtu.be/Zjoi11F1rFc

Gepostet von ‎قناة الزيتونة | Zitouna TV‎ am Montag, 17. Februar 2020

اضغط على الرابط لمشاهدة الفیدیو:

عبد الكريم الهاروني: تصريحات يوسف الشاهد لا تليق برئيس حكومة وتصرف لا يليق برجل دولة فمن يسبّ الإتحاد والنهضة لا يمكنه أن يحكم البلاد

عبد الكريم الهاروني رئيس مجلس شورى حركة النهضة : تصريحات يوسف الشاهد لا تليق برئيس حكومة وتصرف لا يليق برجل دولة فمن يسبّ الإتحاد والنهضة لا يمكنه أن يحكم البلادشاهد الحلقة كاملة : https://youtu.be/Zjoi11F1rFc

Gepostet von ‎قناة الزيتونة | Zitouna TV‎ am Montag, 17. Februar 2020

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here