الجيش يدخل تطاوين لتأمين المنشآت الحساسة مع تواصل الاحتجاجات

4

تمركزت وحدات عسكريّة لحراسة المراكز الحساسة وعدد من المستودعات (التابعة للبلديّة والديوانة… ) خاصّة في المواقع، التي تشهد تواصل الاحتقان في مدينة تطاوين “اعتبارا لحساسيّة الوضع ليلا وتأمينا للمنشآت العموميّة والمراكز الحساسة”.

وتتواصل المواجهات عنيفة منذ صباح، الاحد، بين عدد من الشباب المحتج وقوّات الامن الداخلي على خلفيّة مداهمة خيام معتصمي “كامور” وايقاف عدد من المحتجين في عدد من المدن والقرى بالجهة .

وافاد مصدر امني ان ثمانية أعوان اصيبوا، الأحد، في هذه المواجهات اصابات متفاوتة من بين حوالي عشرين مصابا نقلتهم سيّارات الحماية المدنية الى المستشفى الجهوي بتطاوين لتلقى الاسعافات وفق ما ذكره مصدر من الحماية المدنية لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

يذكر ان الهيئة الادارية للاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين قرّرت في اجتماعها مساء، الاحد، وبصفة استعجالية تنفيذ اضراب عام الاثنين 22 جوان 2020 تنديدا بالتدخل الامني لفض اعتصام الكامور وتعبيرا عن التمسك بعقد مجلس وزاري في اقرب الاجال.

وصرّح والي الجهة، عادل الورغي، في وقت سابق من مساء، الاحد، بأن التدخل الامني جاء في اطار تطبيق القانون لفتح الطرقات امام جميع الانشطة الاقتصادية والاجتماعية والقبض على شخص صدرت في شانه ثلاثة مناشير تفتيش.

وقال بخصوص وضع حد للمواجهة بين قوات الامن والمعتصمين ان قوات الامن في حالة دفاع عن مقراتها وهو ما اكدته وزارة الداخليّة في بلاغ لها.

ونفى الورغي امكانية الحوار مع المحتجين وايضا تنسيقية المعتصمين في الوقت الراهن مؤكدا ان اتفاق الكامور لن يقبر وانه دائم المتابعة لبنوده مفيدا بان جلسة ستعقد بوزارة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة يوم 23 جوان 2020 للنظر في ملف الزيادات في اجور عملة شركة البيئة والغراسات والبستنة وانتداب الخمسمائة الاخيرة من الثلاثة الاف عون واطار كما نص اتفاق الكامور.

واشار الى ان عددا من المشاريع في قطاعي الطاقة سترى النور قريبا وتحتاج الى قرابة الالف عامل واطار منها محطة الغاز بالقرضاب واشغال البحث عن البترول في الصحراء اضافة الى الدراسات الخاصة بعدد من المشاريع الممولة من الثمانين المليون دينار المتعهد بها, داعيا الى العمل على ان تكون ولاية تطاوين جالبة للاستثمار.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here