صورة اليوم: تونس التسامح والتعايش السلمي بين الأديان

9

انعقدت الأربعاء 23 أكتوبر الجلسة العامة الممتازة لآداء رئيس الجمهورية المنتخب قيس سعيّد اليمين الدستورية وقد حضر الجلسة عديد الشخصيات من وزراء و نواب وسفراء ورؤساء بعثات دبلوماسية.

كما حضر الجلسة كبير أحبار يهود تونس ورئيس الأساقفة بتونس اللذان جلسا إلى جانب مفتي الجمهورية عثمان بطيخ في صورة أثارت عديد التفاعلات على موقع الفايسبوك حيث اعتبرها النشطاء تجسّد التسامح والتعايش السلمي بين الأديان في تونس.

يُذكر أن قيس سعيّد هو رابع رئيس للجمهورية التونسية بعد الثورة (الثاني في الجمهورية الثانية) وسابع رئيس للبلاد منذ إعلان النظام الجمهوري في 25 جويلية 1957، بعد كل من الحبيب بورقيبة وزين العابدين بن علي وفؤاد المبزّع ومنصف المرزوقي والباجي قايد السبسي و محمد الناصر.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here