سامية عبو تكشف كواليس اجتماع 11 نوفمبر:عبير أمرت الأمن المرافق لها بمنع النواب من الخروج ثم اتّفقت مع الغنوشي

4
سامية عبو تكشف كواليس اجتماع 11 نوفمبر:عبير أمرت الأمن المرافق لها بمنع النواب من الخروج ثم اتّفقت مع الغنوشي
سامية عبو تكشف كواليس اجتماع 11 نوفمبر:عبير أمرت الأمن المرافق لها بمنع النواب من الخروج ثم اتّفقت مع الغنوشي

افريقيا برستونس. كشفت الجمعة 20 نوفمبر، النائبة سامية عبو عن كواليس اجتماع مكتب مجلس النواب ليوم 11 نوفمبر الماضي الذي تم خلاله مناقشة لائحة الدستوري الحر حول التنديد بالارهاب والذي رافقه اتهامات متبادلة بين مبروك كورشيد وعبير موسي بممارسة العنف.

وخلال استضافتها في برنامج ميدي شو أكّدت سامية عبّو ما صرّح به كورشيد حول قيام عبير موسي بممارسة العنف ومنع النواب من مغادرة قاعة الاجتماع. وكشفت أن الأمر وصل بعبير موسي إلى اعطاء أوامر للأمنين المرافقين لها والمكلفين بحراستها لغلق قاعة الاجتماع بهدف محاولة منع النواب من المغادرة مشيرة إلى انها اختارت ملازمة مكانها والترفّع عن التدافع.

وأفادت سامية عبو بأنه وبعد كل ما قامت به عبير موسي ورغم الشعارات التي ترفعها ضد “الاخوان” توافقت مع راشد الغنوشي حول تاريخ 15 ديسمبر كموعد لعقد الجلية العامة لمناقشة لائحة التنديد بالارهاب مؤكّدة أن هذا الموعد غير قانوني لكن تم تمريه بالتوافق بين الغنوشي وعبير بوساطة من النائب حافظ الزواري.

وعلّقت سامية عبّو قائلة “نحبّ نقلّكم الّي ثمّة برشا تمثيل ونفاق وتسويق لصورة قائمة على كذبة كبيرة وتحيّل” في اشارة إلى أن ما ترفعه عبير موسي ضدّ حركة النهضة هي مجرّد شعارات مشيرة إلى أن أنصار عبير سيصابون عاجلا أو آجلا بصدمة كبيرة.

يذكر أنه وعلى هامش اجتماع 11 نوفمبر اتهمت عبير موسي النائب مبروك كورشيد بالاعتداء عليها بالعنف ووصفته حسب تصريح كورشيد بقوّاد الخوانجية. من جانبه فنّد كورشيد اتهامات عبير له وأكّد أنها من استعملت العنف بمنع النواب من مغادرة قاعة الجلسة ووصفها بالحمقاء قائلا إنه ناضل ضد الخوانجية حتى قبل 2010 عندما كانت عبير تصفّق لصخر الماطري حسب تعبيره. الفيديو ابتداءا من 16.36

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here