بوجمعة الرميلي: الباجي يخطط لتبديل فترينة الندّاء

كشف عضو لجنة إعداد المؤتمر الانتخابي الأوّل لحزب حركة نداء تونس بوجمعة الرميلي أنّ رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي سيكون الحاضر الأوّل في المؤتمر المُقرّر عقده يومي 2 و3 مارس القادم وأنه سيفتتحه باعتباره لا يزال رئيسا شرفيا للحزب.

وقال بوجمعة الرميلي في حوار لصحيفة الشارع المغاربي بعددها الصادر اليوم الثلاثاء 8 جانفي “التقيت الرئيس قائد السبسي منذ 3 أشهر وتحدّثنا لبضع ثوان عن المؤتمر.. شدّد لي حينها على أن يكون أعضاء لجنة إعداد المؤتمر صادقين.. وخلافا لذلك لديّ أخبار غير مباشرة نقلت عنه قوله إنّ السبيل الوحيد لإنقاذ تونس هو نداء تونس والسبيل الوحيد لإنقاذ نداء تونس هو مؤتمره..

وبالتالي بالنسبة للرئيس، حسب ما بلغني من لقاء جمعه برضا شرف الدين، المؤتمر ليس “كاراكوز” أو “حكاية فارغة” نتائجها معلومة مسبقا بل على العكس هو يعوّل عليه للإصلاح حتى انني سمعته يقول انه يعوّل على المؤتمر “باش يبدّل الفترينة”

وأضاف الرميلي ” بكل بساطة الباجي قائد السبسي “فاهم الأدوار” وعلى وعي بأن نداء تونس لم يحقّق في الانتخابات البلدية الأخيرة نتائج خارقة للعادة بغض النظر عن أن كل الأحزاب “كلات ضربة”.. فمثلا الشق التقدمي الوطني الديمقراطي البورقيبي باش داخل لانتخابات 2019؟ لا يستطيع الدخول الا بنداء تونس مجددّا هيكليا وتنظيميا وسياسيا وفكريا وقياديا وإلى غير ذلك.. وبالتالي من سيُؤدّي هذه الوظيفة؟ لا يوجد غير النداء..

وبالعودة إلى ندوة اللجان الجهوية للإعداد للمؤتمر أشير إلى أننا قدمنا خارطة طريق بأربع صفحات دامت مدّة إعدادها شهرا في ما يتعلق بالانخراطات والاستمارات والترشحات وكيفية المراقبة والمتابعة والطعون.. وناقشنا المسألة كلمة كلمة بما يعني أنّنا لا نتحدّث عن مؤتمر نظري فقط”.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here