نائب من حزب الرحمة: الجزيري دخل البرلمان للعودة الى كندا

4
نائب من حزب الرحمة: الجزيري دخل البرلمان للعودة الى كندا

بعد أن اتّهم الجزيري في تصريحات إعلامية رئيس كتلة إئتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف بالتأثير على نائبين من حزب الرحمة ووصفهما بالنعجتين علّق النائب المستقيل من حزب الرحمة أحمد عياد في تصريح هاتفي لبرنامج أحلى صباح على اذاعة موزاييك إنّه يترفّع عن الرد عن قلّة الأدب التي تمادى فيها سعيد الجزيري. وأوضح أنّ سبب الخلاف يتعلّق برفض الجزيري للنقاش حول مسألة تنظيم هياكل الحزب، متهما إياه بالتفرّد بالرأي.

“الآمر بأمر اللّه”
وقال بن عيّاد إنّ الجزيري يعتبر نفسه ”الآمر بأمر الله والفاطق الناطق” وليس لديه أي قابلية لا للتنظّم أو للنقاش حول هيكلة الحزب. وأضاف أنّ الحزب يتحكم به رجال أعمال وشخصيات نافذة في الدولة لا يريدون الظهور، نقلا عن الجزيري نفسه. وأضاف أنّ النواب سيكونون مجرّد بيادق بأيدي هؤلاء.

وأشار بن عياد إلى أنّ المبادئ التي انضمّ على أساسها إلى الحزب تبيّن أنّها مجرّد شعارات. وقال “دخلنا على أساس أنّ للحزب مرجعية اسلامية وعلى أساس الصدق.. والمفارقة أنّ تصريحات الجزيري كلها كذب”.

وأكّد أنّ سعيد الجزيري كشف له أنّ دخوله للبرلمان كان لإعادة الإعتبار لشخصه والحصول على جواز سفر ديبلوماسي لكندا للعودة إلى هناك لخدمة مصالحه، بعد طرده منها.

وقال إنّ الجزير إعترف له بذلك بعد رفض رئيس الجمهورية منح النواب جوزات سفر ديبلوماسية. ويذكر أنّ أحمد بن عيّاد قد أعلن مؤخّرا التحاقه بائتلاف الكرامة بعد استقالته من حزب الرحمة.

اضغط على الرابط لمشاهدة الفیدیو:

أحمد بن عياد يردّ على وصفه "بالنّعجة" من طرف سعيد الجزيري

أحمد بن عياد يردّ على وصفه "بالنّعجة" من طرف سعيد الجزيري#AhlaSbeh

Gepostet von Mosaïque FM am Montag, 27. Januar 2020

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here