استقالة 3 نواب من كتلة حركة تحيا تونس

1

تونس – افريقيا برس. أعلن النائب مبروك كرشيد، عن استقالته والنائبين العياشي زمال وكمال العوادي من كتلة حركة تحيا تونس بمجلس نواب الشعب، مؤكدا أن هذه الاستقالات نهائية، وتعود لأسباب موضوعية بالأساس، تتعلق بالتوجهات العامة للحزب وتعطل تركيز هياكله القيادية.

وأفاد كورشيد، في تصريح أدلى به اليوم الاثنين ل (وات)، بمجلس نواب الشعب بباردو، بأن “غياب تموقع واضح لحركة تحيا تونس صلب المشهد السياسي، وغياب موقف واضح من الاسلام السياسي”، تعد من أبرز الأسباب التي استقال بسببها.

كما أوضح أنه لن يستقيل من العمل السياسي ولن يبقى مستقلا صلب البرلمان، لأن العمل البرلماني بصفة مستقلة لا يمكن أن يكون مؤثرا وناجعا، وفق تقديره، قائلا في هذا الصدد “نحن نعمل على أن يتم تجميع التيار الوطني وتوحيده، في ظل برنامج سياسي سيتم الاعلان عنه عن قريب”.

يذكر أن حركة تحيا تونس، التي أسسها رئيس الحكومة السابق يوسف الشاهد، تحصلت على 14 مقعدا بالبرلمان خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة، في حين لم يتمكن الشاهد مرشح الحركة من المرور الى المرحلة الثانية خلال الاستحقاق الرئاسي الأخير.وقد أصبحت كتلة الحركة البرلمانية، تضم 11 نائبا فقط بعد الاعلان عن الاستقالات الثلاث الأخيرة.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here