سعيدة قراش أمام العدالة

مثلت الأربعاء في حالة سراح امام الدائرة الجناحية الثامنة بالمحكمة الابتدائية بتونس الممثلة القانونية باذاعة شمس اف أم في حين لم تحضر سعيدة قراش الناطقة الرسمية باسم رئاسة الجمهوىية والممثل القانوني لاذاعة كاب اف ام …

وتتعلق القضية بشكاية رفعها عليهم الرئيس السابق منصف المرزوقي من أجل جريمة الثلب طبقا لإحكام المرسوم عدد 115 المتعلق بحرية الصحافة على خلفية الادلاء بتصريحات حول تسليم المرزوقي الارشيف الرئاسي الى جهات اجنبية …

وباستنطاق الممثلة القانونية باذاعة شمس اف ام انكرت التهم المنسوبة إليها وتمسكت بتصريحاتها السابقة التى اكدت فيها انها غير مسؤولة عن تصريحات الضيوف خلال البرامج الاذاعية وخاصة المباشرة منها …

وقد رافع محامي المنصف المرزوقي وبين للمحكمة ان الاساءة لمنوبه مقصودة وان المشتكى بها غالطت الرأي العام بتلك التصريحات للحط من قيمة موكله الذي شرف تونس في عديد الملتقيات الدولية والعالمية وانها مست من هيبة الدولة ومكانة تونس خاصة وان منوبه كان رئيسا للجمهورية مطالبا بادانة الشاكية وتتبعها ..

هيىة الدفاع عن قراش توضح

من جهتها فقد اعتبرت هيئة الدفاع عن سعيدة قراش انّ قضية الحال قد أثيرت من أجل تصفية حسابات سياسية فقط موضحين ان منوبتهم لم تقصد الاساءة للشاكي بل نقلت التصريحات التى ادلى بها مستشار المرزوقي ايوب المسعودي حول تسليم الرئيس لارشيف الرئاسة الى جهات احنبية . مطالبين الحكم بعدم سماع الدعوى شانهم شان محامي الممثل الفانوني لشمس اف اف ..

المحكمة قررت حجز القضية أثر الجلسة للتصريح بالحكم…

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here