تونس تحتفي بإنتاجها في “مهرجان السينما التونسية”

انطلق “مهرجان السينما التونسية” بدورته الثانية، يوم الإثنين بمدينة الثقافة بالعاصمة التونسية، وستستمر فعالياته حتى 15 حزيران/يونيو الجاري.

ويحتفي المهرجان بأهم الوجوه السينمائية، وبالإنتاجات التي قدموها في السنوات الأخيرة، خاصة أنّ تونس تشهد انتعاشًا سينمائيًا غير مسبوق في الآونة الأخيرة، حيث أكد سمير زقية، مدير الإدارة العامة للفنون الركحية والفنون السمعية البصرية بوزارة الثقافة التونسية، أن السينما التونسية شهدت حركية ودينامكية كبيرة، تمثلت في مشاركتها بأبرز المهرجانات الدولية، مثل كان والبندقية وبرلين.

كما بيّن زقية أن عدد شركات الإنتاج في تونس، يبلغ 650 شركة من بينها 196 شركة ناشطة، مشيرًا إلى أن إدارة الفنون الركحية والفنون السمعية البصرية، أسندت في السنوات الـ 3 الأخيرة 196 رخصة تصوير، من بينها 65 رخصة لتصوير أعمال أجنبية في تونس، وأوضح أن عدد قاعات السينما في تونس ازداد ليبلغ اليوم 31 قاعة سينما.

وكرّم المهرجان عددًا من المؤثرين في مجال صناعة السينما، منهم مدير التصوير أحمد بالنّيس، مهندس الصوت فوزي ثابت، المونتيرة كاهنة عطية، المنتج حسن دلدول، الممثلة منجية الطبوبي، والمخرج أحمد الخشين. كما يشارك في مسابقاته الرسمية 35 فيلمًا روائيًا طويلًا وقصيرًا ووثائقيًا، ستتنافس على 20 جائزة قيمتها المالية الإجمالية 170 ألف دينار تونسي (حوالي 70 ألف دولار أميركي).

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here