اعادة فتح طرقات قطعت من قبل سواق سيارات التاكسى

أكد الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني حسام الدين الجبابلى، فتح عدد من الطرقات بعد التفاوض مع سواق سيارات التاكسي الفردي والأجرة (اللواج) الذين أغلقوا صباح اليوم الاثنين عددا من الطرقات في عدة ولايات إحتجاجا على الترفيع في أسعار المحروقات.

وأبرز في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن وحدات الحرس الوطني تواصل التفاوض مع المحتجين من أجل فتح بقية الطرقات المغلقة، مؤكدا أنه في صورة استمرار تعطيل مصالح وشؤون المواطنين فإن هذه الوحدات ستتدخل بالقوة.

وأوضح الجبابلي أنه تم الاستجابة لعديد نداءات الإستغاثة خاصة الواردة من الأطباء وتم فتح الطرقات أمامهم وأمام المرضى على غرار فتح الطريق امام سيارة إسعاف ومرافقتها في منطقة العالية من ولاية بنزرت تنقل مرضى في طريقهم لإجراء تصفية للدم، الى جانب مرافقة أطباء تخدير وإنعاش الى أماكن عملهم.

تجدر الاشارة الى أن عدة ولايات تشهد منذ الصباح اضطرابات في حركة المرور، حيث أقدم المحتجون على غلق منافذ العبور والخروج بالمدن واغلاق الطرقات الحيوية، سيما في ولايات تونس وبنزرت وقابس ونابل والقيروان وسيدى بوزيد وسليانة وصفاقس والمنستير والمهدية وزغوان.

يذكر أن الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي قرر تنفيذ اضراب حضوري والتحرك بالسيارات بجميع الطرقات وتنظيم مسيرات مترجلة اليوم الاثنين للمطالبة بالتراجع عن الزيادة الاخيرة في المحروقات .

ووجه الدعوة الى سائقي سيارات الأجرة (اللواجات) والنقل الجماعي والريفي وتعليم السياقة والمجتمع المدني والمنظمات والنقابات والجمعيات والشاحنات نقل البضائع للمشاركة في التحركات .

في المقابل أعلنت كل من الغرفة النقابية الوطنية لاصحاب سيارات الاجرة “لواج” والغرفة النقابية الوطنية لأصحاب سيارات الأجرة “تاكسي فردي”التابعتين للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، أن منظوريها غير معنيين بالاضراب والتحركات الاحتجاجية.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here