صندوق التنمية القطري يتولى تمويل مشروع منصّة التنمية بسيدي بوزيد بحوالي 41 مليون دينار

3
صندوق التنمية القطري يتولى تمويل مشروع منصّة التنمية بسيدي بوزيد بحوالي 41 مليون دينار
صندوق التنمية القطري يتولى تمويل مشروع منصّة التنمية بسيدي بوزيد بحوالي 41 مليون دينار

افريقيا برستونس. سيتولّى صندوق التنمية القطري، رسميا، تمويل مشروع منصّة الانتاج الفلاحي بسيدي بوزيد بقيمة 15 مليون دولار (أي ما يعادل 41 مليون دينار). كما أبدى الصندوق موافقته على المبدأ بخصوص تمويل جزء من مشروع المدينة الصحيّة “الأغالبة” بالقيروان.

“حصلت تونس على الموافقة النهائية من صندوق التنمية القطري لتمويل شركة أسواق انتاج الوسط”، وفق ما أعلن عنه المستشار الاقتصادي لدى رئاسة الجمهوريّة، حسن بضياف، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء. وتابع “سيقدم الصندوق 5 مليون دولار، من بين 15 مليون دولار، كهبة في ما تتخذ التمويلات المتبقيّة شكل مساهمات في رأس مال الشركة”.

وأكّد بضياف أنّ مدير عام الهيكل المالي القطري تولّى الإعلان عن موافقة الصندوق ويأتي ذلك على هامش زيارة الدولة، التّي أدّاها رئيس الجمهوريّة، قيس سعيّد، إلى قطر من 14 وحتّى 16 نوفمبر 2020.

وقد جمعت جلسة عمل أمس، الإثنين، بالدوحة، بين مدير عام صندوق التنمية القطري، خليفة جاسم الكواري، ومدير الصحّة العسكريّة ورئيس لجنة قيادة مشروع المدينة الطبيّة بالقيروان، مصطفى فرجاني، للتباحث في هذا الخصوص.

وأفاد المستشار الاقتصادي لدى رئاسة الجمهوريّة، حسن بضياف، أنّ لقاءات أخرى ستنعقد بتونس وستجمع بين مسؤولين تونسيين وخبراء من الصندوق القطري للنظر في البنود القانونية والتقنية للاتفاقيّة المزمع ابرامها لتنفيذ التمويل سالف الذكر.

وتقدّر الكلفة الجملية لمشروع منصّة الانتاج الفلاحي بسيدي بوزيد ب100 مليون دينار، بحسب بضياف. وستسمح المنصّة، التّي تهم 15 ألف فلاّح، من تثمين المنتجات الفلاحيّة في المنطقة عبر اعتماد تمش يستند إلى سلاسل القيمة وتقريب العرض والطلب لهذه المنتجات عبر اختصار مسالك التوزيع من خلال استبعاد الوسطاء غير الضروريين.

وتتضمن المنصّة، أيضا، مكوّن لوجستي ويتعلّق الأمر بمخازن تبريد لتخزين المنتجات الفلاحيّة، التّي يتم جنيها وأخرى مخصّصة لتعبئة وتغليف المنتجات الغذائيّة.

وتشمل المنصّة، التّي ستمتد على مساحة 70 هكتارا، سوقا للعرض والطلب للمنتجات الفلاحيّة النباتية منها والحيوانيّة وأخرى للماشية ومركب مندمج للمسالخ وتثمين وتعبئة اللحوم الحمراء ومنصّة لوجستية ومركز دعم للتجديد التكنولوجي.

وتتضمن المنصّة، أيضا، مكوّنا يتعلّق بالتصدير. ويهم الأمر احداث مكوّن تقني متطوّر يسمح لكبار المشترين والمنتجين من تبادل السلع على الخط من خلال بورصة المنتجات الفلاحيّة والغذائيّة.

وفي ما يتعلّق بمشروع المدينة الطبيّة بالقيروان فقد جدّد صندوق التنمية القطري اهتمامه بالمساهمة في تمويل المشروع. “لقد قمنا، الإثنين، بعرض دراسة أوليّة للمشروع، على المسؤولين بالصندوق وقدمنا مختلف مكوّناته وتقديرات الكلفة.

وستعمل فرق تقنية من الطرفين، في اقرب الاجال، على تعميق الدراسات الاقتصادية والماليّة المرتبطة بالمشروع” وفق ما أعلن عنه المستشار الاقتصادي لدى رئاسة الجمهوريّة، حسن بضياف، لوكالة تونس افريقيا للأنباء، الذّي ذكّر بأن الكلفة الجمليّة للمدينة الطبيّة تقدّر ب1 مليار دولار.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here