تونس تحتل المرتبة الثالثة في قائمة الدول العربية في تبني معايير الاستدامة الطوعية

3

احتلت تونس المرتبة الثالثة في قائمة الدول العربية في تبني معايير الاستدامة الطوعية في سياسات المشتريات العامة والتجارة ، بعد المغرب ومصر ، في المرتبة الرابعة حسب تقرير منتدى الامم المتحدة حول معايير الاستدامة صدر ، الثلاثاء.وبذلك حصلت تونس على درجة 25.77 بالمائة بينما حصلت مصر والمغرب على درجات 28 بالمائة و 26.92 بالمائة على التوالي.

ويعرّف التقرير معايير الاستدامة الطوعية على أنها قواعد خاصة تضمن تصنيع المنتجات أو نقلها وفقًا لمعايير معينة للاستدامة ، مثل تأثيرها البيئي وحقوق الإنسان الأساسية ومعايير العمل والمساواة بين الجنسين.

عالميا ، تحتل تونس المرتبة 58 (من أصل 192 دولة) من حيث تبني هذه المعايير.في إفريقيا ، تحتل تونس المرتبة العاشرة بعد مدغشقر (المرتبة 56) وأوغندا (المرتبة 53) وغانا (المرتبة 50) والمغرب (المرتبة 49) ومصر (المرتبة 40) وإثيوبيا (المرتبة 37).

وتم تصنيف جنوب إفريقيا (المرتبة 18) وكينيا (المرتبة 26) وتنزانيا (المرتبة 36) من بين أفضل 3 دول افريقية من حيث اعتماد معايير الاستدامة الطوعية.

على الصعيد العالمي ، احتلت البرازيل (المركز الأول) والولايات المتحدة (الثانية) والصين (المرتبة الثالثة) أعلى هذا الترتيب بنسبة تزيد عن 40بالمائة وبحسب التقرير ، فإن اعتماد هذه المعايير مرتبط بشكل خاص بدرجة تنوع منتجات التصدير.

قالت إيزابيل دورانت ، نائبة مدير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد)ومنسقة المنتدى، ان منتدى الأمم المتحدة لمعايير الاستدامة ، هو مجموعة من خمس وكالات تابعة للأمم المتحدة تروج لهذه القواعد.

هذه الوكالات الخمس هي منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) ومركز التجارة الدولية (ITC) وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (اليونيب) والأمم المتحدة.

للتنمية الصناعية (اليونيدو).وفقًا لإيزابيل ديورانت ، يتم التعرف على معايير الاستدامة الطوعية كأدوات للحكومات لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة واختتمت قائلة “إذا تم استخدامها بشكل مناسب مع السياسة التجارية ، فيمكنها تسريع التنمية المستدامة”.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here