الميزان التجاري الغذائي يسجل عجزا بقيمة 6ر171 م د

4

سجل الميزان التجاري الغذائي إلى موفى شهر ماي 2020، عجزا بقيمة 6ر171 مليون دينار (م د) مقابل عجز بقيمة 3ر533 م د، في نفس الفترة من السنة المنقضية، إذ بلغت نسبة تغطية الواردات بالصادارات 93 بالمائة مقابل 9ر79 بالمائة في شهر ماي 2019، حسب بيانات نشرها المرصد الوطني الفلاحي، الاثنين وسجلت قيمة الصادرات الغذائية ارتفاعا بنسبة 8 بالمائة مقابل انخفاض الواردات بنسبة 3ر7 بالمائة.

ويعزى هذا العجز إلى آثار الازمة الناجمة عن جائحة كوفيد 19 من ذلك تراجع لنسق صادرات العديد من المنتجات الفلاحية المصدرة خاصة التمور ومنتوجات الصيد البحري والقوارص إلى جانب تراجع أسعار صادرات زيت الزيتون رغم ارتفاع نسق هذا الأخير وتبرز ذات المعطيات، تراجع العجز في الميزان التجاري العام موفى شهر ماي 2020 مقارنة بالسنة الفارطة، حيث بلغ العجز ما قدره 9ر6099 م د مقابل 8106 م د، موفى ماي 2019 ويعود هذا لتراجع الورادات بنسبة 1ر24 بالمائة بالمقارنة مع نفس الفترة من السنة المنقضية رغم تقهقر الصادرات بنسبة 8ر23 بالمائة وبلغت قيمة المبادلات التجارية العامة 4ر14921 م د عند التصدير و3ر21021 م د عند التوريد

ارتفاع قيمة صادرات زيت الزيتون لتمثل 3ر49 بالمائة من اجمالي الصادرات الغذائية

سجلت صادرات زيت الزيتون ارتفاعا، حيث بلغت قيمتها 5ر1129 م د مقابل3ر687 م د في نفس الفترة من سنة 2019 محققة بذلك حصة في الصادرات الغذائية بلغت 3ر49 بالمائة مقابل 4ر32 بالمائة السنة المنقضية.

كما شهدت صادرات الطماطم ارتفاعا بنسبة 4ر16 بالمائة علما وان أسعار الصادرات كانت قد انخفضت بنسبة 6ر37 بالمائة لزيت الزيتون و3ر7 للقوارص مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.ومن ناحية أخرى، ارتفعت اسعار منتجات الصيد الرحي بنسبة 3ر25 بالمائة

تراجع الواردات الغذائية والحبوب تستاثر بنسبة تفوق 55 بالمائة منها

مثلت الواردات الغذائية 7ر11 بالمائة من جملة الواردات.وقد تراجعت بنسبة 3ر7 بالمائة لتبلغ 2ر2461 م د.وبلغت قيمة الواردات من الحبوب 8ر1366 م د، مسجلة ارتفاعا بنسبة 7ر1 بالمائة مقارنة بشهر ماي 2019 ومثلت حصة واردات الحبوب 5ر55 بالمائة من جملة الواردات الغذائية لشهر ماي 2020، مقابل 6ر50 بالمائة في نفس الفترة من السنة المنقضية.وخصت هذه الشراءات بالأساس القمح والذي بلغت قيمته 1ر933 م د، لتمثل ما يعادل 3ر68 بالمائة من واردات الحبوب.

كما سجل معدل اسعار توريد القمح الصلب زيادة بنسبة 8ر7 بالمائة فيما تراجع متوسط اسعار توريد القمح اللين ب11 بالمائة كما شهدت قيمة واردات الزيوت النباتية انخفاضا بـ 9ر8 بالمائة لتبلغ 1ر168 م د، فيما سجل معدل أسعار توريد الزيوت النباتية ارتفاعا طفيفا بنسبة 1 بالمائة في حين شهدت واردات السكر انخفاضا في الكميات الموردة (6ر60 بالمائة) مقابل ارتفاع الأسعار (8ر4 بالمائة) مقارنة بنفس الفترة من العام المنقضي أما في ما يتعلق بواردات اللحوم فلقد سجلت انخفاضا بـنسبة 5ر37 بالمائة من حيث الكمية و7ر41 بالمائة من حيث القيمة.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here