المشيشي: قطاع الصحة سيكون أولوية مطلقة من حيث توفير الاعتمادات والموارد البشرية في ميزانية الدولة 2021

5

تونس – افريقيا برس. سيكون لقطاع الصحة الأولوية المطلقة من حيث توفير الاعتمادات المالية وتوفير الموارد البشرية في ميزانية الدولة للسنة المقبلة، بحسب ما كشفه رئيس الحكومة هشام المشيشي أعقاب اجتماعه اليوم بعدد من الوزراء و24 واليا بقاعة عمليات الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا بثكنة الحرس الوطني بالعوينة.

وإجابة على سؤال وكالة تونس إفريقيا للأنباء حول ما إذا كان سيتم الترفيع في ميزانية وزارة الصحة سنة 2021 لمجابهة التحديات الصحية الراهنة، قال المشيشي “نعم سيكون لقطاع الصحة أولوية مطلقة من خلال توفير الاعتمادات وايجاد الصيغ الكفيلة بتوفير الموارد البشرية من عملة واطارات شبه طبية وبعض أطباء الاختصاص”.

وأكد المشيشي بأن قطاع الصحة يشكو من نقائص ومصاعب كبرى تراكمت منذ السنوات الفارطة سواء على مستوى البنية التحتية أو على مستوى توفير أطباء الاختصاص وتوفير الأدوية، مشيرا إلى الصعوبات التي تعيشها الصيدلية المركزية لتوفير الأدوية نتيجة عدم حصولها على مستحقاتها المتراكمة لدى الهياكل الصحية العمومية والصندوق الوطني للتأمين على المرض.

وشدد رئيس الحكومة على إيلاء أهمية قصوى للقطاع الصحي في الميزانيات القادمة من أجل الحد من النقائص والصعوبات التي يعاني منها وذلك بتوفير الاعتمادات وتوفير الموارد البشرية عبر صيغ تعاقدية مع مجموعة من الاطارات الطبية والشبه الطبية والعملة قبل المرور إلى الإصلاحات الهيكلية.

وقد اجتمع، اليوم السبت، رئيس الحكومة هشام المشيشي بوزراء الدفاع والداخلية والصحة والتربية والتعليم العالي والبحث العلمي، والشؤون المحلية و البيئة، و24 واليا (شاركوا في الاجتماع عبر تقنية التواصل عن بعد) بقاعة عمليات الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا بثكنة الحرس الوطني بالعوينة للتباحث حول مستجدات الوضع الوبائي.

وأذن رئيس الحكومة بربط قاعة عمليات الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا بصفة مباشرة ومتواصلة على مدار الأسبوع بالولاة عبر كامل تراب الجمهورية بما يسهل إعداد التصورات وحسن إدارة الأزمة وإتخاذ القرارات الحينية اللازمة لمجابهة تداعيات تطور الوضع الوبائي بناء على مقترحات اللجنة العلمية في الغرض.

وتواجه تونس منذ فتح الحدود في 27 جوان الماضي تسارعا في انتشار فيروس كورونا أثقل كاهل الهياكل الصحية العمومية وأسفر عن تسجيل 1200 إصابة يوميا، بحسب ما كشفته سابقا لوكالة تونس إفريقيا للأنباء المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية، فيما ارتفاع العدد الجملي للوفايات منذ بداية انتشار الفيروس في فيفري الماضي إلى غاية يوم 7 أكتوبر الجاري إلى 409 حالة وفاة.

.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here