قضية كاكاتوس برود: جلب سامي الفهري للمحاكمة

3

جلبت الوحدات الامنية الى هيئة الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الفساد المالي بالقطب الاقتصادي المالي بالعاصمة اليوم الاثنين 22 جوان 2020 المخرج التلفزي سامي الفهري من سجن ايقافه كما مثل معه في حالة سراح المستشار الاعلامي السابق لبن علي عبد الوهاب عبد الله و المديرين العامين الخمسة السابقين بالتلفزة الوطنية وذلك لمحاكتهم فيما عرف بقضية كاكتوس برود التى رفعتها التلفزة الوطنية على شركة كاكتوس برود التى يملكها بلحسن الطرابلسي ويديرها سامي الفهري اتهمهم فيها باستغلال تجهيزاتها بتدخل من بن علي والاستحواذ على عائدات الاشهار مما تسبب التلفزة في خسارة فاقت 21 مليارا وفق ما صرح به لنا محامي القائم بالحق الشخصي في حق التلفزة الوطنية علاء الدين الكنزاري .

هذا واحيل بلحسن الطرابلسي بحالة فرار في حين توفي بن علي واضيف مضمون وفاته في الجلسة الفارطة .

وقد قررت المحكمة بعد النظر في القضية تاخيرها الى جلسة 19 نوفمبر المقبل وذلك بسبب عدم ورود المؤمورية المتعلقة بالإختبارات التكميلية المتعلقة بالحصول على كشوفات وتعاملات مالية خاصة بحسابات المديرين العامين الخمسة السابقين بالتلفزة الوطنية لمعرفة مدى انتفاعهم ماليا بخصوص قضية الحال، ففوض محامو المتهمين والقائمين بالحق الشخصي في حق التلفزة الوطنية وشركة قولدن العالمية النظر في التاخير.

وقد طالب الاستاذ علاء الدين الكنزاري القائم بالحق الشخصي في حق التلفزة الوطنية ومحامية في حق شركة قولدن العالمية بضرورة الحسم في القضية واصدار الحكم فيها موضحين أن البنوك رفضت رفضا قطعيا التعاون مع القضاء ومدهم بالاختبارات على حسابات المديرين العامين الخمسة السابقين بالتلفزة الوطنية…موضحين أن القضية طال نشرها وقد فاقت 9 سنوات مشيرين الى ان هناك أياد خفية تعطل تقدم الملف .

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here