تونس ستخرج من أزمة الكورونا قبل ظهور تلقيح

4

تونس – افريقيا برس. أكد لطفي المرايحي، الأمين العام للإتحاد الشعبي الجمهوري، والطبيب المختص في أمراض الصدرية، أنه لا خوف على الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم 15 سنة من فيروس “كورونا”.

وأضاف في مداخلة له اليوم على “راديوماد” أن عديد الدراسات في العالم أثبتت أن حالات الوفاة نادرة واستتثنائية في صفوفهم.
وتابع أنه ما من موجب لارتداء الأطفال للكمامات، لأنهم نادرا ما يحملون الفيروس وتظهر عليهم أعراض، وفق قوله. كما قال أن عدد الوفاة نادرة كذلك بالنسبة للشباب أقل من 30 سنة

وأضاف في ذات السياق، أن الدراسات أثبتت أن الأشخاص البالغين من العمر 80 سنة فما فوق، هم المعرّضين أكثر لخطورة المرض.
وأوضح المرايحي أن قرار إيقاف الدروس في المدارس والجامعات كان غير صائب وأنه لا خوف على التلاميذ والطلبة من الفيروس.

كما اعتبر المرايحي أن انتصارنا على فيروس كورونا هو خدعة واستبلاه للتونسيين، مشيرا الى أنه لا يمكن مقارنة عدد الإصابات أو الوفيات بالبلدان الأخرى لأنها أكثر كثافة سكانية من تونس وفق تعبيره. وأكّد أن تونس ستخرج من أزمة الكورونا قبل ظهور تلقيح، وتحديدا في ظرف 3 أو 4 أشهر على ّأقصى تقدير وفق تعبيره.

وأشار المرايحي الى أن الإجراء الوحيد الذي تم اتخاذه هو الحجر الصحي ولكنه ليس علاجا وانما آلية للتحكم في عدد الإصابات التي تستوجب العلاج، مبينا أن الدراسات أثبتت أن عددا كبيرا من الأشخاص يحملون الفيروس ولكن لا يحملون الأعراض مضيفا ليس هناك خطر كورونا في تونس كما في إفريقيا والعالم العربي. لا تهتموا بعدد حاملي الفيروس وإنما بعدد الوفايات الذي يبقى محدودا في كل هذه البلدان كما في تونس…الفيديو: بداية من الدقيقة 18

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع إفريقيا برس وإنما تعبر عن رأي أصحابها

Please enter your comment!
Please enter your name here