مهلة أفريقية للمجلس العسكري لتسليم السلطة للمدنيين

أمهل مجلس السلم والأمن الأفريقي، المجلس العسكري في السودان 15 يوماً لتسليم السلطة للمدنيين. وجاء قرار المجلس الأفريقي بعد اجتماع عقده، يوم الإثنين، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا ناقش خلاله الوضع في السودان بعد الإطاحة بعمر البشير.

ودعا المجلس في بيان، عقب الاجتماع، إلى فتح الأجواء السياسية، وأعرب عن قلقه العميق لسيطرة الجيش على السلطة وتأثير ذلك على الوضع الإقليمي والقاري.

وندد المجلس بتعطيل الدستور وحل البرلمان وتأسيس سلطة الجيش التي وصفها بغير الشرعية، رافضاً قرار الجيش قيادة المرحلة الانتقالية، كما دعا إلى تسليم السلطة لقيادة مدنية ليس لها علاقة بالجيش.

وناشدت رئيسة وفد السودان في اجتماعات مجلس السلم والأمن أميمة الشريف، المجلس تفهم الوضع في السودان.

وقالت إن الجيش تولى السلطة استجابة لطلب الشعب، وإن ما قام به كان ضرورياً لحقن الدماء.

وأضافت رئيسة الوفد أن خطوة الجيش تمهد لنقل السلطة، مشيرة إلى الإجراءات العديدة التي اتخذها المجلس العسكري في الساعات الأخيرة.

مشاركة