كاتب سوداني: المجلس العسكري لن يتنازل عن السيادة

ذكر الكاتب الصحفي السوداني، حسين ملاسي، أن المجلس العسكري الإنتقالي وقوى الحرية والتغيير سيستأنفون المفاوضات من حيث توقفت، وبالتحديد في النقطة الأخيرة والأهم الخاصة بمجلس السيادة.

وأضاف ملاسي، خلال محادثة هاتفية بفضائية “اكسترا نيوز”، أن قوى الحرية والتغيير ترغب في مجلس سيادة مدني، بينما المجلس العسكري يرغب في مجلس سيادة عسكري، او مختلط ولكن بنسبة أكبر للعسكرين، والمفاوضات اليوم ستكون مخصصة لهذا الامر بالتحديد.

وأشار إلى أن بعض الثوار يصرون على أن يكون السيادة للمدنيين، ولكنه يتوقع أن المجلس العسكري لن يتنازل عن السيادة، او ان تكون الغلبة في المجلس السيادي للعسكريين، وتبرير الامر لقوى الحرية والتغيير أن اختصاصات مجلس السيادة ستكون شرفية وليست تنفيذية، أي ليس لديهم سلطة فعلية.