الحزب الشيوعي يتهم الدقير ومريم بالتغريد خارج إعلان الحرية والتغيير

هاجم الحزب الشيوعي السوداني رئيس حزب المؤتمر السوداني “عمر الدقير” ونائبة رئيس حزب الأمة القومي “مريم الصادق” واتهمهما بمحاولة اختطاف منبر إعلان الحرية والتغيير، والتغريد خارج السرب.

وقال بيان للحزب “لم يكن الحزب الشيوعي جزءاً من الوفد الذي قابل ممثلي المجلس العسكري بالسبت، لقد تم تغييب عضوي تحالف قوى الإجماع الوطني قصداً وعمداً من حضور ذلك الاجتماع رغم تواجدهما في ذات المكان”.
وأضاف البيان “إن ما خرج من تصريحات متعجلة متهافتة من ممثلي بعض القوى السياسية التي حضرت الاجتماع لا يعبر عن موقف حزبنا الثابت”.
وزاد البيان بالقول: “موقف حزبنا المعلن رافض لأي انقلاب عسكري ولأي محاولة لسرقة الثورة أو إجهاضها أو إبقاء أي من رموز النظام البائد على سدة الحكم الانتقالي سواء كان لمجلس عسكري أو خلافه”.
ودعا الشيوعي كل القوى الوطنية أن تكون يقظة ضد إجراء أي تسوية سياسية مع بقايا وفلول النظام البائد المندحر.