ارتفاع طفيف في حجم انتاج النفط الخام في جنوب السودان

كشفت وزارة النفط في جنوب السودان ، عن إرتفاع طفيف في حجم إنتاج النفط الخام إلى 177 ألف برميل يومياً في  شهر يوليو الجاري ، بعد إدخال عدد من آبار النفط حقل الإنتاج.

وتراجع إنتاج البترول في جنوب السودان ، بعد أن تضررت عدد من المنشآت النفطية في إقليم الوحدة بسبب الحرب.

وقال وزير النفط ، أوو دانيال شوانق ، في تصريح للصحفيين بجوبا الثلاثاء إن الحكومة تعتزم ضخ المزيد من النفط الخام بحلول نهاية هذا الشهر ، كاشفاً عن زيادة في نسبة الإنتاج اليومي منذ الأسبوع الماضي.

وتابع “الإنتاج الحالي 177 ألف برميل يومياً ، لاننا قمنا بزيادة الإنتاج في الإسبوع الماضي ، بمقدار 15 ألف برميل في اليوم ، وسنزيد الانتاج بمقدار 4 ألف برميل بحلول نهاية الشهر الجاري”.

وحسب الوزير فان معدل الإنتاج بحلول نهاية هذا الشهر سوف يرتفع إلى 180 الف برميل يومياً بهدف اعادة انتاج النفط إلى المستوى السابق قبل الحرب.

وكان جنوب السودان ينتج 250 ألف برميل يومياً قبل اندلاع القتال عام 2013.

وقال الوزير أنهم قاموا بوقف عقودات سياسة بيع النفط الخام “قبل الإنتاج” في محاولة لتحسين الإقتصاد ، مبيناً أن اتفاق ما قبل البيع ، كان يدمر الموارد ، لذلك قامت الحكومة بتبني سياسة بيع النفط في السوق الحر.

وأضاف “لقد بدأنا ببيع النفط الخام لشهر اغسطس في السوق الحر وحصلنا على عائد افضل ،  لاننا عادة نبيع النفط قبل شهرين”.

من جابنه قال وزير المالية سلفاتوري قرنق  إن نسبة الحكومة في عائدات النفط 42 % بينما يذهب  58 % لتغطية تكاليف الإنتاج والشركات ونقل النفط الى الأسواق العالمية.

ويعتمد جنوب السودان على عائدات النفط بنسبة 98%، لدفع أجور العاملين وتسير الدولة.