وفد برلماني تشيكي يزور الخرطوم الأحد لأول مرة

13

يصل العاصمة السودانية، الخرطوم، الأحد، وفد من البرلمان التشيكي في أول زيارة رسمية له بعد زيارة وزير الخارجية ومساعده للسودان. وقال القنصل التشيكي في الخرطوم محمد عفيفي، إن زيادة الوفد تهدف لرفع مستوى العلاقات السياسية الاقتصادية والتعليمية.

وقال القنصل التشيكي إن زيارة الوفد البرلماني التشيكي للخرطوم تمتد خلال  الفترة من 26 نوفمبر وحتى 30 منه زيارة مهمة بالنسبة للسودان، وهي تأتي ضمن الجهود التي بذلت من السفارة السودانية في براغ والقنصلية التشيكية في الخرطوم.

وأضاف أن الوفد البرلماني يرافقه وفد من الآثار والمتحف في دولة التشيك ووفد من جامعة بوميها إضافة رجال الأعمال، وذلك من أجل الوصول إلى اتفاقيات إطارية بين جامعة بوميها وجامعة إفريقيا العالمية والعمل على تطوير اكتشافات الآثار في مدينة ودبانقا التي تم التعامل فيها منذ نحو ثماني سنوات، واكتشاف مدينة بها ترجع لسبعة آلاف سنة.

وأكد عفيفي أن الإقبال التشيكي للسودان خلال الفترة المقبلة سيكون بصورة كبيرة، باعتبار أن التشيك تعاني من مشكلة تسويق منتجاتها في أفريقيا، وتعد السودان هو البوابة نحو أفريقيا، وذلك في ظل وجود اتفاقية الكوميسا والموقع على البحر الأحمر، لافتاً إلى أن الأمر يتطلب من السودان الجاهزية.