قوى الاجماع الوطني تدافع عن خروج الجماهير في مواكب 30 يونيو

3

دافعت قوى الاجماع الوطني خروج للجماهير في مواكب ٣٠ يونيو، رغم حرج الوضع الصحي والسياسي الذي تمر به البلاد، باعتبار انها إقتضته ضرورة التعبئة الشاملة لجماهير الثورة، ووضعها أمام مهمتها في دعم رئيس الوزراء، وحكومته، لتحقيق أهداف وشعارات الثورة، وأوضحت أن المليونية تهدف الى تحقيق السلام الشامل مع كل قوى السلام التي حملت السلاح من أجل قضايا وطنية مشروعة بجانب تطهير الخدمة المدنية والقوات النظامية من عناصر التمكين، وإعادة هيكلة القوات النظامية.

وتقديم رموز النظام الساقط لمحاكمات عادلة وعاجلة.والتنديد بسياسات وزارة المالية الخاضعة لصندوق النقد والبنك الدوليين ، التي أسهمت في تعقيد الوضع الإقتصادي عبر سياسات رفع الدعم وتحرير سعر الدواء مما إنعكس سلبا على الواقع المعيشي والصحي.

وطالبت بوقف الخروقات الدستورية وتغول السيادي على صلاحيات السلطة التنفيذية و إعادة المفصولين تعسفيا من الخدمة المدنية والشرطة والقوات المسلحة للعمل، وفق مانصت عليه الوثيقة الدستورية واستكمال مؤسسات السلطة الإنتقالية بتسمية الولاة المدنيين، والإسراع بتكوين المجلس التشريعي والمفوضيات.

وتمسكت بالقصاص للشهداء والكشف عن كافة الإنتهاكات والتجاوزات، بما في ذلك حالات الإختفاء والإستشهاد، وتقديم كافة المتورطين فيها للمحاكماتوإصلاح المنظومة القضائية والعدلية.