شاهد بالفيديو.. المتحدث باسم الخارجية السودانية المُقال في مقابلة أنا (أحب أزور إسرائيل)

5

أكّد الناطق باسم وزارة الخارجية المُقال حيدر بدوي صادق، عدم ندمه بشأن التصريح حول التطبيع مع إسرائيل، وكشفه للعلن، وأنه مستاء من عدم قيام الخرطوم بنفس الخطوة، وأكد أن التطبيع مسألة وقت. وقال صادق لقناة كان العامة الإسرائيلية، إنه لا يأسف لتأكيده وجود محادثات تطبيع حتى بعد أن أدى ذلك لإقالته، وذكر أنه سئم من المحادثات مع إسرائيل التي أكدتها مصادر خارجية فقط، وبعدما طلب منه إعلاميون التعليق على ادعاء وزير المخابرات إيلي كوهين أنه يمكن توقيع علاقات رسمية مع السودان بنهاية العام، أقر بأنه لم يعد بإمكانه الصمت، وأضاف بأن المُهم إدراج القضية على جدول الأعمال الوطني، وقال صادق إنه لم يفهم لماذا أثارت تصريحاته مثل هذه الضجة،وبحسب صحيفة الصيحة، ذكر أن السودان بدأ تحسين علاقاته قبل الإمارات، وأصرّ على أن الدولة لا تزال تسير في اتجاه التطبيع بغض النظر عن أحداث الأسبوع الماضي والدليل على ذلك أن الخرطوم لم تَنفِ اتّصالاتها مع القدس، وقال “نحن بحاجة إلى أن نكون شجعانا تماماً مثل الرئيس البرهان الذي التقى بنتنياهو ومثل كبار المسؤولين في الإمارات”، وتابع: “أنا أريد بشدة السلام مع إسرائيل لأنه سيفيد السودان”، وأنه يأمل بزيارة إسرائيل في المستقبل.