تحركات من واشنطن لضم حركتي الحلو ونور لعملية السلام السودانية

4

السودان – افريقيا برس. قالت الولايات المتحدة، الإثنين، إنها حريصة على استكمال باقي عملية السلام في السودان مع الحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز الحلو وحركة تحرير جيش السودان بقيادة عبد الواحد نور.
جاء ذلك لدى لقاء رئيس الوزراء عبد الله حمدوك مع المبعوث الأمريكي للسودان دونالد بوث بالخرطوم، حسب بيان للحكومة السودانية.
والسبت، وقع الاتفاق النهائي للسلام في جوبا بين كل من الحكومة السودانية وممثلين عن حركات مسلحة، بحضور رؤساء عدة دول، وممثلين عن مصر وقطر والإمارات، والاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة كشهود وضامنين للاتفاق، دون مشاركة الحلو أو حركة نور المتمردتين.
وأكد بوث، “حرص الولايات المتحدة والترويكا (الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والنرويج) على استكمال باقي عملية السلام مع حركتي الحلو، ونور”، وفق البيان السوداني.