الخارجية: نرفض أي تحرك أحادي الجانب لملئ سد النهضة

2

قالت وزيرة الخارجية السودانية أسماء محمد عبدالله، إن جولات التفاوض الأخيرة وصلت لمرحلة متقدمة حول الجوانب الفنية.وأضافت عبدالله، أن الخلاف لا يزال قائما بشأن بعض القضايا القانونية الجوهرية مما حتم إحالة الملف إلى رؤساء الوزراء في الدول الثلاث بهدف التوصل إلى توافق سياسي يفضي بدوره إلى استئناف واستكمال التفاوض في أسرع وقت ممكن.

وشددت وزيرة الخارجية على أن السودان يرفض أي تحرك أحادي الجانب من شأنه الإضرار بمصالح البلاد ومن ضمنها ملئ سد النهضة دون الوصول إلى اتفاق مسبق.

وتابعت أن السودان متمسك بالتفاوض أساسا للوصول إلى اتفاق بشرط أن يكون مصحوبا بحسن النية وروح التعاون من أجل الحفاظ على مصالح الشعوب مضيفة أن السودان حريص على حماية وتأمين مصالحه القومية وحدوده.