الحكومة لن تسمح بالتخريب

أكد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير أن الحكومة لن تسمح لأي مخرب بالمساس بمكتسبات الشعب، وزعزعة الأمن والاستقرار، وأن السودان لن يركع لأي عميل، وقال إن التخريب والتدمير والنهب يزيد من المشكلة الاقتصادية ولا يؤدي إلى حلها.

وأضاف البشير الذي كان يخاطب، يوم الأحد، اللقاء الجامع مع قيادات الشرطة بضاحية بري، أن السلطة ليست حكراً على حزب، وأن الحوار الذي انتهجه السودان أصبح تجربة تقتدي بها الدول.

وأضاف أن الشرطة تؤدي واجباً عظيماً وغالياً، وأن الأمن سلعة غالية، مؤكداً رضاه التام عن الأداء الشرطي بالبلاد، محيياً قوات الشرطة المنتشرة في كل بقاع السودان.

وقال إن الشرطة قدمت نموذجاً في الأداء وسرعة الكشف عن الجرائم، وإنه لا توجد جريمة مسجلة ضد مجهول، وأن توفير احتياجات الفرد ودعمه وحل مشاكله وتأهيله وتدريبه من صميم اهتمام الحكومة من أجل إظهار هيبة الدولة وسيادة القانون.

وأضاف المشير البشير أن الشرطة تؤدي مهامها بمهنية عالية، مشيراً إلى أن السودان يواجه تحدياً اقتصادياً، ولكنه رغم الظروف التي يمر بها أفضل من غيره وفيه أمان واستقرار، وقال إنه بالإمكانيات التي يتمتع بها السودان وموارده البشرية نستطيع  تجاوز التحديات.

وبشّر الرئيس قوات الشرطة بتوفير السكن المناسب لأفرادها، ودعم التعليم والصحة واحتياجات الأفراد الضرورية، وكذلك توفير احتياجات المعاشيين.