الجيش المصري يفتح النار على معدنين سودانيين بمثلث حلايب

فتحت القوات المصرية النار على معدنيين نهار السبت قالت إنهم تسللوا الى داخل مثلث حلايب وإحتجزت عددًا منهم فيما هرب أكثر من ثمانين نقلتهم الشرطة السودانية الى مدينة بورتسودان ، وهناك انباء غير مؤكدة عن وجود مصابين .
ويفيد أحد المعدنين – فضل حجب اسمه لـ(التغيير) ظللنا محاصرين لثلاثة أيام داخل المناجم تطاردنا القوات المصرية الى أن تمكنا من الهرب للحدود السودانية .
على صعيد آخر هناك أفادت أنباء متداولة عن تشديد الحكومة المصرية لإجراءاتها على الحدود بالقرب من  مثلث حلايب بطول 300 كيلو متر ، خاصة في ظل توتر العلاقة بين البلدين .