الإدارة الأهلية بكسلا تستنكر مظاهر التخريب بالولاية‎

عقدت لجنة أمن ولاية كسلا إجتماعا برئاسة الأستاذ آدم جماع آدم بحضور قيادات الإدارة الأهلية من النظار والعمد وممثلي ووكلاء  النظار، تم من خلاله التنوير بالأوضاع التي تشهدها البلاد عامة  والولاية في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية .

 إستعرض مدير شرطة الولاية مقرر لجنة الأمن اللواء يس محمد الموقف الأمني والجنائي على مستوى الولاية والتدابير التي اتخذتها اللجنة بالتنسيق مع الجهات الأمنية الأخرى فيما يلي تحقيق الأمن والاستقرار بربوع الولاية بالإضافة إلى جهود اللجنة الخاصة بمتابعة انسياب  وتوفير سلعتي الدقيق والوقود بالولاية .

وأكد مقرر اللجنة أن المرحلة الحالية تحتاج إلى تكاتف ودور القيادات المجتمعية الى جانب تحذير المواطنين من الخوض في أية أعمال عدائية تسفر عن عدم الاستقرار فضلا عن التبليغ عن أية ظواهر سالبة من شأنها زعزعة الأمن علاوة على كشف المندسين بين المواطنين .

 وثمن مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني العميد أمن علم الدين آدم ، تفهم مواطني الولاية لعدم الاستجابة  لأية نداءات من شأنها الدعوة  للخروج عن السلطة، مستشهدها بالأعمال التخريبية التي صاحبت الإحتجاجات في عدد من الولايات وما نتج عنها من تخريب في الممتلكات العامة والخاصة وفقد للأرواح .

من جانبه دعا والي ولاية كسلا رئيس اللجنة الامنية إلى أهمية التعاون بين كافة مكونات الولاية الرسمية والشعبية لتحقيق الأمن باعتبار أن الأمن مسئولية الجميع، مستعرضا الجهود التي قامت بها الولاية فيما يلي توفير الاحتياجات الضرورية للمواطنين فضلا عن الرؤى والتدابير المستقبلية فيما يلي الاهتمام بمعاش الناس من خلال افتتاح عدد من مراكز البيع المخفض .

 من جانبهم استنكرت قيادات الإدارة الأهلية كافة مظاهر التخريب وعدم الاستقرار واستقلال الأوضاع الاقتصادية لتمرير بعض الأجندة، داعين في ذات الوقت لعدم الانصياع للشائعات وتفويت الفرصة على المتربصين بأمن واستقرار البلاد.

مشاركة