أبرز ما جاء في خطاب حمدوك عقب مرور عام على تسلمه المسؤولية

2

ألقى رئيس الوزراء عبد الله حمدوك كلمة بمناسبة مرور عام على تسلمه المسؤولية، حيث قال عبد الله حمدوك : التحية لكل من قدم التضحية من أجل الانتقال السياسي في السودان.

وأضاف حمدوك: كنت أدرك منذ البداية أن عملية الانتقال السياسي شائكة وصعبة، وتابع عبد الله حمدوك: لن يتحقق الانتقال السياسي دون التوصل للسلام النهائي.

واعلن حمدوك إن السودان مستعدة للتعاون مع المحكمة الدولية قائلا: مستعدون للتعاون مع المحكمة الدولية لتسليم المطلوبين من النظام البائد، ومتابعا: توافقنا على البدء لإصلاح جهاز الشرطة لجعله في خدمة المواطن.

وقال حمدوك، خلال كلمة له بمناسبة مرور عام على تسلمه المسؤولية، أنه تمت معالجة ملفات أكثر من 12 ألفا من الموظفين المظلومين في النظام البائد، ولافتا إلى أن إيديولوجية النظام البائد تسببت في عزلتنا الدولية.

وأشار رئيس الوزراء السوداني، إلى أن اجتماع الرياض كان علامة فارقة في الانفتاح الذي حصل للسودان، مستطردا: قلقون من تداعيات الفوضى والاختلاف في صفوف قوى الحرية والتغيير، وموضحا أن التعدد في قوى الحرية والتغيير يجب أن يكون مصدر وحدة وليس اختلاف.

وتابع حمدوك: قطعنا خطوات كبيرة لإزالة إسم السودان من الدول الراعية للإرهاب، وقال رئيس وزراء السودان إنه لا يمكن تحقيق الديمقراطية في السودان قبل التوصل للسلام النهائي، موضحا أن الدم السوداني غال وثمين ولن نسمح باستمرار نزيفه.

وأضاف حمدوك،: أعلم أن الإصلاحات الاقتصادية التي أعلنت مؤلمة وشاقة لكنها ضرورية، لافتا إلى أن الحكومة مستمرة في تقديم الدعم للمواطن في 6 سلع رئيسية.

وأشار رئيس الوزراء ، إلى أن الأجهزة العميقة تواصل لعب دور سلبي في منظومة البلاد الاقتصادية، متابعا: ألغينا عدة قوانين كانت تستخدمها المنظومة البائدة في إذلال المواطن السوداني، ولفت عبد الله حمدوك، إلى أن أكثر من 35 لجنة تحقيق مستمرة مع رموز النظام البائد.

وقال عبد الله حمدوك: خطونا خطوات كبيرة لإزالة إسم السودان من الدول الراعية للإرهاب، موضحا أن نموذج الشراكة بين المدنيين والعسكريين كان الأكثر واقعية في السودان، ولافتا إلى أن المؤسسة العسكرية هي جزء من الدولة وليست مدافعا عن النظام البائد.

أبرز ما جاء في الخطاب:
حمدوك : ادرك ان فترة الإنتقال صعبة ومضطربة
حمدوك : لن يستقيم مسار الانتقال دون تحقيق السلام
حمدوك: شارفنا على توقيع اتفاق سلام مع الجبهة الثورية
حمدوك: لا يمكن تحقيق ديمقراطية في السودان بدون تحقيق السلام
حمدوك: شرعنا في اصلاحات عميقة للتشوهات الإقتصادية
حمدوك: الإصلاحات التي بدأنا فيها صعبة وشاقة
حمدوك: بدأنا خطوات عملية لاستعادة الشركات الأمنية والعسكرية
حمدوك: سيستمر دعم الكهرباء والغاز والدواء والمدخلات الزراعية
حمدوك: الحكومة التزمت بتوفير 30 مليون دولار لتوفير الدواء
حمدوك: ضاعفنا ميزانيات الصحة والتعليم
حمدوك: بدأنا تعديل القوانين المقيدة للحريات والمذلة للانسان السوداني
حمدوك: سنواصل في الاصلاح القانوني
حمدوك: سنعمل على ان يضمن القانون السوداني حرية الإنسان
حمدوك: 35 لجنة تعمل في التحقيق في قضايا مختلفة
حمدوك: لابد من الإسراع في محاكمة رموز النظام السابق
حمدوك: نحن على اتم الاستعداد للحوار مع المحكمة الجنائية لتسهيل مثول المتهمين امامها
حمدوك: يشيد بجهود لجنة التمكين
حمدوك : يحض اعضاء لجنة التمكين على الحرص على عدم ظلم احد
حمدوك: نستمر في اصلاح جهاز الشرطة
حمدوك: عملت منذ اليوم الاول لإستعادة السودان لمكانته دولياً
حمدوك: الشعب السوداني لم يكن داعماً للإرهاب
حمدوك : النظام البائد سرق اسم شعبنا كما سرق الحكم
حمدوك: قطعنا شوطاً مقدراً لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
حمدوك: ديون السودان بلغت 60 مليار دولار خلال العهد البائد
حمدوك: لابد من التنفيذ الكامل للوثيقة الدستورية
حمدوك يحض طرفي الوثيقة الدستورية للإسراع في اكمال اجهزة الحكم
حمدوك: نموذج الشراكة قد لايكون الإفضل ولكنه الواقعي
حمدوك: المؤسسة العسكرية هي واحدة من مكونات الدولة في السودان
حمدوك: الوثيقة دعت وبوضوح لإصلاح المؤسسة العسكرية لتقوم بدورها
حمدوك: وضع قوى الحرية والتغيير تمثل تحد للحكومة
حمدوك: تحالف قوى الحرية والتغيير هو اكبر تحالف في تاريخ السودان
حمدوك: يعلن استعداد الحكومة لدعم قوى الحرية والتغيير
حمدوك: ضرورة اعادة الإحترام للعاملين في العمل العام
حمدوك: الوفاء لدماء الشهداء هو ان نعمل معا لتحقيق اهداف الثورة
حمدوك : يدعو لجان المقاومة للتفكير الخلاق الابداعي الذي يخدم اهداف الثورة
حمدوك: سأعمل كرئيس وزراء لجميع السودانيين