مجلس حركات دارفور يرحب بعودة المهدي

رحب مجلس الحركات الموقعة على سلام دارفور والمشاركة في الحوار الوطني بعودة الإمام الصادق المهدي واعتبرها خطوة مهمة تعزز خط الحوار السوداني السوداني للوصول لنهائيات مرضية  للسلام.

ودعا الاستاذ آدم عوض أحمد الناطق الرسمي باسم المجلس  في تصريح لـ(سونا) الحركات التي وقعت اتفاقا مبدئياً في برلين مع الحكومة مؤخرا لعدم التردد في المفاوضات المقبلة المزمع عقدها بالدوحة لإنهاء النزاع في مناطق الحرب، معرباً عن امل المجلس في احراز تقدم في مسار اديس ابابا مع الحركة الشعبية -شمال بشقيها واكمال خارطة الطريق بالحوار الوطني، مجدداً دعوة المجلس للقوى الاخرى الممانعة للحوار للحاق بالحوار الوطني او التوقيع على خارطة طريق اديس ابابا وتحكيم صوت العقل حتى نصل جميعا لتسوية سياسية شاملة والتوافق حول دستور دائم للبلاد.

مشاركة