حميدتي وكباشي يشاركان مناوي الاحتفال بذكرى تأسيس حركته

2

أقامت حركة وجيش تحرير السودان قيادة مني أركو مناوي، مكتب جوبا احتفالا بالذكرى التاسعة عشر لميلاد حركة التحرير، تحت شعار موكب التحرير ماض نحو السلام، بمركز نياكورن الثقافي في جوبا، بمشاركة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول، محمد حمدان دقلو (حميدتي)، وعضو مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن، شمس الدين كباشي، والعديد من قيادات حركات الكفاح المسلح والقيادات السياسية بجوبا وعضوية حركة تحرير السودان.

وقال محمد حمدان دقلو (حميدتي)لدى مخاطبته الحضور بأن وفد الحكومة أتى لجوبا من أجل السلام، وللبحث عن سودان به مساواة حقيقية بين كل أبناء شعبه، واشار إلى أن السودان يحتاج لتنمية متوازنة في كل المناطق والاقاليم.

وأكد حميدتي عدم العودة للخلف موضحا بأن الكثير من المكاسب قد تحققت لصالح النيل الأزرق وجنوب كردفان والشمال والوسط، واشار إلى أن خير السودان وفير ويحتاج فقط العمل باستراتيجية وبروح واحدة، وتمنى دقلو الاحتفال مع حركة تحرير السودان في المرة القادمة بالفاشر او نيالا او الخرطوم.

وقال رئيس حركة وجيش تحرير السودان، مني أركو مناوي، إن هذه القاعة الان تضم كباشي ودقلو وشخصه وهم جميعا هنا من أجل السلام، فالسلام يمثل المخرج الحقيقي للوطن الواحد لانه يخلق فرصة جيدة لعودة اللاجئين والنازحين لقراهم.

وقال يجب علينا أن نتواضع جميعا مع الرفاق في الحرية والتغيير لإنقاذ البلاد.وجدد مستشار رئيس حكومة جنوب السودان للشؤون الأمنية، توت قلواك، التأكيد بأن السلام بات قريبا جدا، مشيرالتعهد رئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت لتحقيق السلام في السودان.