الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة تقرر عزل رئيسها

3

السودان – افريقيا برس. أعلنت الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة عزل الأمين داؤود من رئاستها وتجميد عضويته في المكتب القيادي وبررت ذلك بتجاوزه اللوائح واقترافه أخطاء تؤثر في النسيج الاجتماعي بشرق السودان وأكدت أنه أصدر بيانات تخالف إجماعها.

واعلنت الجبهة وفقا لبيان صادر عن مكتبها القيادي حمل توقيع الأمين العام عبد الوهاب جميل مخاطبة كافة الجهات ذات الصلة وإبلاغها قرار عزل الأمين داؤود وتمسكت بمنبر جوبا وما تم الاتفاق عليه ضمن مسار الشرق بالجبهة الثورية السودانية بجانب مواصلة عملها ضمن الجبهة الثورية لحين تحقيق السلام الشامل بالبلاد .

والتزمت الجبهة بعقد المؤتمر العام للجبهة في غضون ثلاثة أشهر بعد انتهاء جائحة كورونا لاختيار قيادة جديدة لها وأوضحت أنها قامت بذلك من أجل الحفاظ على النسيج الاجتماعي وتماسك الجبهة حفاظا على المكتسبات التي تحققت لإنسان الشرق ضمن منبر جوبا.

وأشارت الجبهة بحسب وكالة الانباء “سونا” إلى أن الأمين داؤود تعهد في التاسع من فبراير الماضي بحضور الوساطة الجنوب سودانية ووفد الحكومة السودانية في جوبا بعدم تكرار أخطائه التي تؤثر في النسيج الاجتماعي بشرق السودان بجانب أنه التزم بعدم إصدار أي تصريحات ضد السلام في البلاد غير أنه تراجع عن ذلك وظل يصدر البيانات ويعمل علي تمزيق النسيج الاجتماعي بشرق السودان وهو الأمر الذي أدى إلى صدور قرار عزله.