الأحزاب بالجزيرة تدين التخريب والإنسلاخ من الحكومة

جددت أحزاب الحوار الوطني بولاية الجزيرة دعمها و مساندتها لسياسات حكومة الولاية الرامية لتحقيق الأمن والاستقرار وضبط توزيع المواد البترولية والخبز والغاز. جاء ذلك خلال الاجتماع المشترك مع قيادات حزب المؤتمر الوطني برئاسة الأستاذ مبارك محجوب نائب رئيس الحزب  برئاسة المؤتمر الوطني بمدني.

 و عبر نائب رئيس الحزب عن فخره وإعزازه بالمواقف المشرفة لأحزاب الحوار الوطني بالولاية ودعمها المستمر لسياسات حكومة الوفاق والنهضة والحزب الحاكم مما انعكس إيجاباً على استقرار الولاية وأمنها، مشيدا بتدافع الأحزاب لاستقبال رئيس الجمهورية خلال زيارته الأخيرة للولاية. و قطع بأن القوى السياسية بالجزيرة فوتت الفرصة على أعداء الوطن والمخربين بقوة نسيجها الوطني والاجتماعي.

من جانبه أكد الأستاذ الطيب زين العابدين رئيس حزب الجبهة السودانية المضي قدما على توافق حزبه مع سياسات الحكومة، معلنا دعم ومساندة حزب المؤتمر الوطني وإدانة الجبهة السودانية للتخريب وإنسلاخ بعض أحزاب الحوار الوطني من الحكومة، مؤكدا دعم حزبه لسياسات الحكومة.

واكد الأستاذ بخيت فضل الله كجو من الحزب القومي السوداني التزامهم باستمرار الشراكة مع الحزب الحاكم و إدانة سياسة التخريب والتصدي لأي عمل يستهدف الدولة.

من جانبه اكد الأستاذ عاطف عبد القادر عثمان من حزب الجبهة القومية دعم حزبه لسياسات الحكومة ورفضه القاطع للتخريب وتعزيز الجهود الراميه للمحافظة على مكتسبات الشعب، داعيا لتضافر الجهود من اجل سودان مستقر. كما جدد الأستاذ عصمت هجو رئيس حزب الأمة الفيدرالي دعمهم القوي لحزب المؤتمر الوطني وسياسات الحكومة وإدانة التخريب وأي سلوك يمس مؤسسات الدولة، داعيا للحفاظ على مكتسبات الوطن.

 وأضاف الأستاذ عبد الرحمن عيسى من حزب التحرير والعدالة “سنتعاضد ونتكاتف من اجل أمن واستقرار السودان وتأييد سياسات الحزب الحاكم.  كما عبر الأستاذ شوقي محمد أحمد من حزب التحرير والعدالة القومي عن شكره لرئيس حزب المؤتمر الوطني بولاية الجزيرة د. محمد طاهر ايلا الذي انتظمت التنمية في عهده جميع محليات الولاية، مؤكدا و قوف حزبه في خندق واحد مع سياسات الحزب الحاكم..