وزيرا خارجية الولايات المتحدة والسعودية يهاتفان حمدوك

4

تلقى رئيس مجلس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، الجمعة، اتصالين هاتفيين من وزيري خارجية الولايات المتحدة، مايك بومبيو، والسعودية، فيصل بن فرحان لمتابعة تطورات السيول والفيضانات.

وبحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السودانية، اطّلع بومبيو الذي يجري زيارة للعاصمة القطرية، الدوحة، خلال الاتصال على الأوضاع بالسودان الذي يواجه السيول والفيضاناتوأكد بومبيو _بحسب المصدر نفسه _ “دعم الولايات المتحدة للسودان وشعبه خلال هذه الأوقات الصعبة وأنهم سيقفون مع الشعب السوداني لتجاوز هذه المحنة”.

من جانبه عبّر حمدوك خلال المكالمة عن تقديره لاتصال بومبيو، وشدد على أهمية تطوير التعاون والعلاقات بين البلدين بما يخدم مصالح الشعبين.كما تلقى حمدوك اتصالاً هاتفياً آخر الجمعة من وزير الخارجية السعودي الذي أكد دعم ووقوف المملكة المستمر بجانب السودان في مواجهته السيول والفيضانات.

وشدد على عزم السعودية مواصلة عمليات إيصال المساعدات عبر جسر جوي يحمل مواد غذائية وأدوية ومعينات أخرى متنوعة.وأشار فرحان إلى متابعة بلاده لمخرجات مؤتمر أصدقاء السودان الذي استضافته العاصمة السعودية الرياض.

كما أكد أن السعودية تدعم انخراط الجميع في المرحلة الثانية من عملية السلام ضمن مخرجات “إعلان الرياض” الذي حث الحركات المسلحة على استكمال عمليات التفاوض والحوار ليكون السلام شاملاً.من جانبه عبّر حمدوك عن شكره وتقديره للملكة العربية السعودية على دعمها المتواصل للحكومة الانتقالية في ظل التحديات التي تجابه عملية الانتقال السياسي، مؤكدًا متانة العلاقات بين البلدين الشقيقين.