تجمع أسر الشهداء يهدد النخب بأن الطوفان قادم لا محالة

6

سعاد الخضر
هدد تجمع أسر شهداء ثورة ديسمبر 2018 م بأن من وصفهم بالنخب (مدمني الفشل) والعسكر الذي امتهن طعن (المؤسسة العسكرية) و(الوطن)، بأن الطوفان قادم لا محالة والشوارع سوف تحاصرهم بالهتافات لإعلان ميلاد الثورة من جديد، واستنكر تعرض الثوار للاعتقال والمحاكمات على خلفية الحكم بالسجن والغرامة على مجموعة فيد للفنون.

وشدد على أن الثورة هي مصدر شرعية مؤسسات الحكومة الانتقالية، فضلاً عن أن الجماهير هي التي منحت التفويض الشعبي لها لتمارس المهام التي أوكلت إليها.

وقال تجمع أسر الشهداء في بيان له “أعلموا جيداً أن الشعب ضاق ذرعا بأفاعيلكم وأن الأمر فاق حد الصبر ومالم تستفيقوا وتوقفوا عبثكم بالثورة فالطوفان قادم لا محالة”، واستنكر تعرض الثوار للاعتقال والمحاكمات وشدد على أن الثورة هي مصدر شرعية مؤسسات الحكومة الانتقالية، فضلاً عن أن الجماهير هي التي منحت التفويض الشعبي لها لتمارس المهام التي اوكلت إليها، وأردف: الحقيقة التي يراها البعض ويغض الطرف عنها جدار من الأزمات والاخفاقات خلفه جدار أمني وعسكري أشد متانة ومن ثم هذا الكرسي الذي تتصارع حوله النخبة والعسكر، وأردف: نحن نسأل هنا تلك العقول المتخمة بتاريخ من الخذلان ما ذنب الأجيال البريئة وما ذنب الوطن ليدفع ثمن حماقاتكم وصراعاتكم وأنانيتكم المتطرفة؟، وإلى متى يظل الحال على ما هو عليه؟ وذكر: في وسط هذه المعارك والصراعات شغلتمونا عن المعركة الأساسية مع النظام البائد والمجلس العسكري (اللجنة الأمنية للنظام البائد).
وذكر: تابعنا ولمدة مهزلة المحاكم التي تقام في عهد الثورة للثوار ابتداءً بثوار ومعتقلي اللاماب ومروراً بقضية الثائر مصطفى خميس ورفاقه المعتقلين تعسفياً وليس انتهاءاً بمحاكمة مجموعة (فيد) للفنون بينما على الجانب الآخر نجد تلكؤاً وتباطؤاً في محاكمة القتلة ومجرمي النظام البائد وقضايا الشهداء.