الحزب الشيوعي يكشف عن ترتيبات للقاء الحلو وعبد الواحد نور

4

حافظ كبير
توجّه إلى أثيوبيا أمس وفد من الحزب الشيوعي السوداني للقاء رئيس تحرير الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال، عبد العزيز الحلو.وقال الحزب في تعميمٍ ممهور بتوقيع الناطقة الرسمية المكلّفة آمال الزين إنّ الخطوة تأتي تنفيذًا لاتّفاقٍ سابق بين الطرفين، في إطار جهود الحزب لقيام مؤتمر السلام الشعبي.

وكشف الحزب الشيوعي لـ(الجريدة) عن انتظامه في لقاءات مع عبدالعزيز الحلو رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال وعبدالواحد محمد نور رئيس حركة وجيش تحرير السودان لبحث عملية السلام في السودان.

وقال صديق يوسف في تصريح خاص لـ”الجريدة” من مطار الخرطوم أثناء مغادرته هو والسكرتير السياسي للحزب محمد مختار الخطيب أن لقاءهم مع الحلو محدد له من قبل ثلاثة أسابيع في الخامس من سبتمبر في أديس أبابا، ونفى يوسف أي علاقة للقاءهم بلقاء حمدوك مع الحلو وأضاف أنهم لم يكونوا على علم بأن حمدوك سيلتقي الحلو، وقال صديق يوسف إن اللقاء يهدف لبحث رؤيتهم لعملية السلام التي تحقق سلام حقيقي يحقق تطلعات الجماهير، وتبادل وجهات النظر مع الحركة الشعبية حول تصورها لعملية السلام.

وفي السياق ذاته كشف صديق يوسف عن ترتيبات للقاء عبدالواحد محمد نور، ولم يحدد يوسف مكان وزمان اللقاء به، لكنه أكد على أن القاءات مستمرة مع عدد من شركاء السلام.ويضم الوفد السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب، وعضو وعضو المكتب السياسي وسكرتير الاتصالات السياسية بالحزب الباشمهندس صديق يوسف.