ارتفاع أصوات مآذن الخرطوم ومدن أخرى ضد مدير المناهج

9

ارتفعت أصوات خطباء في معظم مساجد ولاية الخرطوم، ومدن سودانية أخرى، ضد عزم مدير المناهج د. “القراي” على تخفيف مادة التربية الاسلامية والقرآن بالمناهج، بحسب ما نقلت (كوش نيوز).

وتحدث عدة خطباء مستنكرين إقدام “القراي” على هذه الخطوة قائلون بأنهم قد اسقطوا النظام السابق لمتاجرته بالدين وسيسقطوا هذه الحكومة لمعاداتها للدين.

وهاج المصلون في أحدهم أراد أن يعقب على خطبة في أحد مساجد جبرة بالخرطوم مدافعاً عن ” القراي “، وعبر بعض المصلين عن استيائهم لاثارة مثل هذه الفتن من قبل مدير المناهج في وقت البلاد أحوج فيها للتماسك للعبور بالمرحلة الانتقالية بسلام.

وكان القراي قد اكد على وجهة نظره خلال حديث له بمنبر صحيفة (التيار) يوم الخميس، بضرورة تخفيف المناهج من القرآن وكثرة مقررات الدين، لجهة أنه لا يعقل أن يحفظ طفل عمره أقل من سبع سنوات ” سورة الزلزلة”، ونوه إلى أن الطفل في هذا السن غير مطالب بحفظ القرآن لأنه لم يصل سن الصلاة بعد.

وكشف القراي عن شروع المركز القومي في تغيير المناهج إبتداءً من العام الدراسي المقبل، وقال “إن التغيير سيبدأ بمناهح التعليم ما قبل المدرسي بصورة كاملة وإدخال اللغة الإنجليزية”، وأعلن أن مقررات الفصول من الأول حتى الخامس سيتم تنقيحها فقط وادخال الموسيقى والتربية المدنية، وتابع “أما مقررات الثانوي فسيطالها تغيير شامل وكامل”.