والي الشمالية.. نسعى لزراعة مليون فدان العام المقبل

وقعت الولاية الشمالية والبنك السوداني المصري أمس، اتفاقية لكهربة المشاريع الزراعية بتكلفة بلغت (165) مليون جنيه تساهم الدولة بنسبة (75%) بهدف زيادة ناتج الرقعة الزراعية ومضاعفة الناتج المحلي الإجمالي.

وقال مساعد رئيس الجمهورية فيصل حسن خلال حفل التوقيع بفندق السلام روتانا أمس، حاجة البلاد إلى اقتصاد فاعل وقوي، مؤكداً أن كهربة المشاريع الزراعية من أولويات الدولة، وقال إن هذه الاتفاقية تعتبر الوثبة الرابعة.

من جانبه أكد والي الولاية الشمالية ياسر يوسف اهتمامه بالزراعة وأن 80% من سكان الولاية يعملون فيها، مشير إلى أن الولاية تشهد إقبالاً كبيراً من المستثمرين، مؤكداً عزم الولاية لزراعة مليون فدان في 2020م، وقال “بنهاية العام القادم ستتم تكملة المشاريع الزراعية قيد الإنشاء”، وأضاف تمت زيادة المساحة المزروعة من (380) ألف فدان إلى (450) ألف فدان.

مشيراً إلى أن موازنة الولاية للعام الحالي بلغت (3.8) بزيادة (32%) عن العام الماضي دون عجز أو إضافات.