السودان يعتزم تصدير الصمغ العربي مباشرةً إلى الولايات المتحدة

69

أعلن مجلس الصمغ العربي عن سياسات جديدة لتصدير سلع الصمغ العربي للولايات المتحدة الأمريكية بصورة مباشرة وتوسيع الاسواق الخارجية، فيما توقع زيادة الانتاج بنسبة تفوق (200) الف طن مطلع العام القادم.

ويعد السودان المصدر شبه الوحيد للسلعة فهو يحتكر ما تزيد نسبته عن ٨٠ بالمائة من صادرات الصمغ العربي الذي يتزايد الطلب عليه من الدول الصناعية وبخاصة الولايات المتحدة الأمريكية

وأوضح عبد الماجد عبد القادر العام للمجلس في تصريحات صحفية أن أمريكا أبدت رغبتها للاستيراد المباشر لسلعة الصمغ العربي لتجاوز عمليات تأخير الشحن وتعسر التحويلات المالية خلال فترة الحظر، مبينا أن السياسات والترتيبات الجديدة تتضمن التعاقدات المباشرة مع المنتجين والمصدرين وتوسيع الاسواق الخارجية.

ويدر الصمغ على خزينة الدولة نحو ١٥٠ مليون دولار سنوياً يمكن أن تصل الى ملياري دولار إذا ما أستغلت الطاقة الإنتاجية القصوى

وأشار عبد القادر إلى الاتفاق مؤخرا مع الامم المتحدة على إنشاء مقر للمركز الافريقي للصمغ العربي بالخرطوم، متوقعا ارتفاع الطلب على السلعة وتحقيق معدلات كبيرة للصادر خلال الفترة المقبلة.

ويستخرج الصمغ من أشجار الهشاب التي تشكل حزاماً يمتد مابين أثيوبيا شرقاً الى إفريقيا الوسطى غرباً بمساحة ٥٠٠ كيلو متر .

ويعمل أكثر من ٥ ملايين سوداني كمنتجين محليين للصمغ لكنهم يتحصلون فقط على ٢٠ بالمائة من السعر العالمي للصمغ الذي يبلغ نحو ٧ آلاف للطن .

فيما يعاني القطاع من عمليات تهريب واسعة للسلعة عبر الحدود الأمر الذي جعل بعض الدول تسعى لمنافسة السودان في تصدير الصمغ على الرغم من كونها غير منتجة للسلعة .