السدود تطرح خطتها الاعلامية للعام 2019م

تبدأ وحدة السدود في طرح خطتها الاعلامية  بمشاركة واسعة من الاجهزة الاعلامية وخبراء إلاعلام التنموي حيث ﺗﻘﻴﻢ ﺍﻻﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻼﻋﻼﻡ ﻭﺍﻟﺘﻮﺛﻴﻖ ﻭﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺳﻤﻨﺎﺭﻫﺎ ﺍﻟﺴﻨﻮﻱ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ  ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ ﻣﻦ ﻳﻨﺎﻳﺮ 2019 ﻡ برئاسة الوزارة ﺑﺘﺸﺮﻳﻒ ﻭﺭﻋﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﻬﻨﺪﺱ ﻣﻮﺳﻰ ﻋﻤﺮ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ وزير الدولة ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻮﺣﺪﺓ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺍﻟﺴﺪﻭﺩ .

ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻳﺲ ﺷﻘﻼﻭﻱ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻻﺩﺍﺭﺓ ﻭﺍﻟﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ ﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﻮﺍﺭﺩ ﺍﻟﻤﺎﺋﻴﺔ ﻭﺍﻟﺮﻱ ﻭﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﺇﻥ ﺍﻟﺴﻤﻨﺎﺭ ﻳﺄﺗﻲ ﻓﻲ ﺍﻃﺎﺭ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺍﻻﺩﺍﺀ وتجويده  ﺧﺎﺻﺔ ﻭﺃﻥ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺑﺄﻛﻤﻠﻬﺎ ﺗﺮﺗﺐ ﻟﻠﺪﺧﻮﻝ ﻟﻠﻌﺎﻡ 2019 ﻡ في ظل مشروعات جديدة  ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻳﻤﺜﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﺭﺃﺱ ﺍﻟﺮﻣﺢ للتبشير بها وعكسها للرأي العام حسب توصيات مؤتمر الحوار الوطني وذلك يشمل ﻣﺸﺮﻭﻋﺎﺕ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻋﺎﻣﺔ ﻭﻭﺣﺪﺓ ﺍﻟﺴﺪﻭﺩ ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎﺹ ﻟﻤﻮﺍﻛﺒﺔ ﺍﻟﻨﺸﺎﻁ ﺍﻟﻤﺘﻮﻗﻊ خلال العام الجديد .

ﻭﻗﺎﻝ ﺷﻘﻼﻭﻱ ﺇﻥ ﺍﻟﺪﻭﺭ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻋﺮﻑ ﺑﻪ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻭﺍﻟﺘﻮﺛﻴﻖ ﻭﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺑﻮﺣﺪﺓ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺍﻟﺴﺪﻭﺩ ﺟﻌﻠﻪ يمثل نموذجاً للاعلام التنموي المسنود بجهد الشركاء مما اكسبه صفة المبادرة و  ﺍﻟﻤﻮﺍﻛﺒﺔ ﻟﻜﺎﻓﺔ ﺍلنشاط الذي تضطلع به ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ .

 ﻭﻳﺄﺗﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻤﻨﺎﺭ ﻟﻠﺘﻘﻴﻴﻢ والتطوير ﻭﺗﺼﻮﻳﺐ ﺍﻟﺠﻬﺪ ﻭﺭﻓﻊ ﺍﻟﻜﻔﺎﺀﺓ ﻭﺍﻻﺳﺘﻤﺎﻉ لآراء الخبراء والمختصين في المجال ذلك ﺗﺄﻛﻴﺪا ﻭﺗﻄﻮﻳﺮا للشرﺍﻛﺔ ﻣﻊ ﺍﻻﺟﻬﺰﺓ ﺍﻻﻋﻼﻣﻴﺔ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ .

ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺷﻘﻼﻭﻱ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﺎﻡ 2019 ﻡ ﺳﻴﺸﻬﺪ ﻧﺸﺎﻁ ﻛﺜﻴﻒ ﻓﻲ ﻣﺸﺮﻭﻋﺎﺕ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﻮﺍﺭﺩ ﺍﻟﻤﺎﺋﻴﺔ ﻭﺍﻟﺮﻱ ﻭﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﻓﻲ جانب حصاد المياه  ‏ ﻭﻣﺸﺮﻭﻋﺎﺕ  ﻣﻴﺎﻩ ﺍﻟﺸﺮﺏ التي يخطط خلالها لتنفيذ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺪﻭﺩ ﻭﺍﻟﺤﻔﺎﺋﺮ ﻭﻣﺤﻄﺎﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﺠﻮﻓﻴﺔ ﻭﻣﺤﻄﺎﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﻤﺪﻣﺠﺔ ﺑﻬﺪﻑ ﺗﻮﻓﻴﺮ ﻣﻴﺎﻩ ﺍﻟﺸﺮﺏ ﺍﻟﻨﻘﻴﺔ ﻭﺭﻓﻊ ﻧﺼﻴﺐ الفرد ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ و ﺍﻟﺤﻀﺮﻳﺔ ﺍﺿﺎﻓﺔ ﺍﻟﻰ ﻣﺸﺮﻭﻋﺎﺕ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﺸﻬﺪ ﺯﻳﺎﺩﺓ في ﺍﻣﺘﺪﺍﺩ ﺍﻟﺸﺒﻜﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﺑﺪﺧﻮﻝ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ وذلك ﻳﺮﺑﻂ ﻭﻻﻳﺎﺕ ﺩﺍﺭﻓﻮﺭ ﻭﺟﻨﻮﺏ ﻛﺮﺩﻓﺎﻥ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﺪﻥ ﺟﻨﻮﺏ ﻭﺷﺮﻕ ﻭﻭﺳﻂ ﻭﻏﺮﺏ ﺩﺍﺭﻓﻮﺭ ﻭﻣﺪﻥ ﺟﻨﻮﺏ ﻛﺮﺩﻓﺎﻥ ﺍﺿﺎﻓﺔ ﺍﻟﻰ ﺩﺧﻮﻝ ﻣﺤﻄﺎﺕ ﺍﻟﺘﻮﻟﻴﺪ ﺍﻟﺤﺮﺍﺭﻱ ‏( ﺳﻴﻤﻨﺲ ‏) ﻓﻲ ﺑﻮﺭﺗﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﻗﺮﻱ ﻟﺰﻳﺎﺩﺓ ﺳﻌﺔ ﺍﻟﺘﻮﻟﻴﺪ ﻣﻊ ﺍﻛﺘﻤﺎﻝ ﺍﻟﺮﺑﻂ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ ﻣﻊ ﻣﺼﺮ، ومشروعات الطاقات البديلة و المتجددة .

ﻭﺃﺷﺎﺭ ﺷﻘﻼﻭﻱ ﺃﻥ ﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﺮﻱ ﺳﻴﺸﻬﺪ ﺑﺮﺍﻣﺞ ﻃﻤﻮﺣﺔ ﻓﻲ ﺍﺩﺍﺭﺓ ﻭﺗﺄﻫﻴﻞ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻟﺮﻱ ﺑﺎﻟﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﻭﺍﻟﺮﻫﺪ ﻭﺣﻠﻔﺎ ﻭﺍﻟﺴﻮﻛﻲ بتطهير وصيانة قنوات الري وإزالة الحشائش  ﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﻭﺗﻮﻓﻴﺮ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻟﻠﻌﺮﻭﺗﻴﻦ ﺍﻟﺼﻴﻔﻴﺔ ﻭﺍﻟﺸﺘﻮﻳﺔ.

.

مشاركة