البنك الزراعي السوداني يفتح حساباً بمصرف “US” الأميركي

أعلن البنك الزراعي السوداني عن إكتمال الإجراءات كافة لفتح حساب في مصرف (US) الأميركي، إضافة إلى توقيع إتفاقية مع ثلاث شركات أميركية للبدء في تنفيذ علاقة إستراتيجية تخدم المصالح بين الدولتين، وتساهم في نقل التقانة الزراعية الحديثة.
وقال مدير البنك صلاح الدين حسن أحمد في تصريحات صحفية إن العلاقة مع الشركات الأميركية تهدف لاستيراد بعض المدخلات الزراعية المرتبطة بالري والصوامع والطاقة الشمسية. وأشار إلى عدم توفر العملة الصعبة لاستيرادها.
 وأكد استعداد البنك لتنفيذ العقودات التي تمت مع الشركات الأميركية. وأشار إلى الشروع في تمويل المرحلة الثانية للعمليات الزراعية لمحاصيل الموسم الصيفي التي تشمل نظافة الحشائش.
وأضاف أن حجم التمويل الكلي للموسم بلغ ملياري جنيه لمساحة تبلغ سبعة ملايين فدان من المساحة الكلية المستهدفة التي تقدر بعشرة ملايين فدان.
وقال إن البنك قد مول المحاصيل الرئيسية التي تشمل الذرة، الفول السوداني، السمسم، زهرة الشمس، الدخن وبعض المحاصيل الأخرى.
وأشار إلى أن البنك قطع شوطاً في التحضير للمرحلة الثالثة، وهي مرحلة الحصاد بتوفير مدخلات الإنتاج بالتنسيق مع وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي ووزارة الزراعة والغابات والبنك المركزي.
ونوَّه إلى أن البنك يعمل الآن على تكملة إجراءات استيراد الكميات الكافية من الخيش، مؤكداً امتلاكه لأكثر من 500  حاصدة جاهزة للعمل عند بدء حصاد الموسم الصيفي.
وكشف المدير عن امتلاك البنك دراسات فنية لتأسيس بنية تحتية لصوامع الغلال تسع ما بين خمسة و20 ألف طن. ورحب بوجود شركات أميركية وإماراتية راغبة في الاستثمار في تأسيس البنية التحتية للصوامع في السودان.