اقتصاديون: ٩٦٪ من العملة خارج النظام المصرفي

2

أعلن عدد من خبراء الاقتصاد تأييدهم لخطوة تغيير العملة السودانية، والتي طالب بها تجمع المهنيين أمس الأول، وأجمع اقتصاديون بأن الخطوة من شأنها أن تكشف حجم الفساد بالمؤسسات علاوة على قدرتها على إغلاق عمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب ،بجانب تحديد حجم العملة خارج الجهاز المصرفي.

وقال الخبير الاقتصادي محمد الناير لصحيفة الجريدة إن ٩٦٪ من حجم الكتلة النقدية موجودة خارج إطار النظام المصرفي، واعتبر أن خطوة تغيير العملة كان من المفترض أن تكون أولى خطوات الحكومة الانتقالية، لجهة أنها كانت ستكشف حجم الفساد وسط أفراد النظام السابق ومؤسساته.