إتحاد المرأة يعلن الفائزات بمسابقة فاطمة السويدي

بحضور ورعاية حرم رئيس الجمهورية فاطمة خالد أعلن الاتحاد العام للمرأة بولاية الخرطوم عن الفائزات في جائزة الشيخ فاطمة السويدي سفيرة العلاقات الإنسانية للإعلاميات للتميز الصحفي اليوم بقاعة الصداقة.
حيث فازت وكالة السودان للأنباء بالتميز في التحقيق الصحفي والأستاذة ريان محمد التلفزيون القومي بجائزة أفضل فيلم وفازت بأفضل مقال الأستاذة الصحفية مها مالك.
ونقلت الدكتورة رجاء حسن خليفة كلمة الشيخة فاطمة السويدي التى أكدت متانة العلاقات الإنسانية بين السودان وقطر مثمنة جهود اتحاد المرأة بالخرطوم وكل من ساهم في المسابقة في مراحلها المختلفة.
وقالت إن الهدف من الجائزة إيجاد تنافس بين الإعلاميات السودانيات وتسليط الضوء على قضايا المرأة ذات البعد الإنساني وإيجاد حلول لها، مشيرة للعلاقات السياسية والاجتماعية والأسرية التى تربطها بالسودان.
وهنأت الدكتورة رجاء حسن خليفة في كلمتها اتحاد المرأة بالخرطوم بإطلاق المبادرة لإحداث حراك في التميز في التغطية الإعلامية، مشيدة بجهود الشيخة فاطمة ودعمها لبرامج الاتحاد .
من جانبها أشادت الأستاذة منى فاروق وزيرة الدولة بوزارة الضمان والتنمية الاجتماعية بجهود الاتحاد ومساهماته في دعم الاقتصاد داعية أن تكون الجائزة للتغطية الجادة وعكس ما يدور في الساحة معلنة دعم وتشجيع الإعلاميات.
من جانبها أكدت أميرة أبو طويلة  ممثلة لحكومة ولاية الخرطوم دور الإعلام في التغير مستعرضة أولويات حكومة الوفاق الثانية التي أهمها النظافه وصحة البيئة والتعليم ومياه الشرب وتخفيف أعباء المعيشة مؤكدة أهمية تضافر الجهود مع الإعلام لتحقيق تلك الأولويات.
وهنأت الدكتورة أحلام الفكي الأمين العام لاتحاد المرأة بولاية الخرطوم الفائزات بالجائزة، مشيدة بجهود لجنة التحكيم، معلنة أن العام المقبل ستشهد الجائزة توسعا من حيث المشاركة والتنوع وثمنت جهود الشيخة فاطمة ودعمها لبرامج الاتحاد والجائزة .
وأكدت الأستاذة منى أبو العزائم ممثل لجنة التحكيم أن اللجنة توخت الشفافية والحياد في عملية الفرز، مشيرة إلى أن الأعمال المشاركة كانت متميزة مشيدة بجهود الصحفيات وهنأت الفائزات بالجائزة المهنية.
من جانبها أوضحت الدكتورة عفاف بابكر أمين امانة الإعلام بالاتحاد أن المسابقة انطلقت في أغسطس بمبادرة من الاتحاد تعزيزا لدور الشيخة فاطمة السويدي سفيرة العلاقات الإنسانية، مبينة أن أولويات الاتحاد في الفترة المقبلة الاهتمام بالتدريب وإيجاد فرص خارجية.