ياسر عرمان يوجه رسالة الى شرق السودان

1

السودان – افريقيا برس. قال نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال ياسر سعيد عرمان إن أهم مؤشرات التغيير في السودان رؤية القوى السياسية بالحرية والتغيير وحركات الكفاح المسلح والقوات النظامية يسيرون ويعملون في خط واحد من أجل التغيير.
وقال عرمان لدى مخاطبته جماهير مدينة الجنينة التي قدم إليها للتبشير بالسلام “اتينا من الخرطوم بدعم وسند من الحكومة الانتقالية، مشيراً الى أن هذه الحكومة تمتلكها الجماهير، وهذه الثورة ملك للشعب والسلام الذي تحقق من أجل الشعب أيضا”.
وأضاف عرمان هذا السلام الذي تحقق يجب استخدامه لتغيير الواقع، وقال إن ما حدث في دارفور خلال السنوات الماضية بسبب سياسات النظام البائد، لافتا أن هذا الاتفاق سيصمد لأنه أتى بإرادة الناس.
وقال عرمان” سيكون هناك قوات مشتركة لحماية المدنيين واللاجئين والنازحين، وداعيا للمصالحة والعدالة الانتقالية لبناء مجتمع جديد ومتصالح.
وأرسل عرمان رسالة من أقصى غرب السودان لشرق السودان، وقال “ما يحدث في الشرق مؤلم جداً” مبيناً أن السودان يسع الجميع، وأعلن عرمان عن مؤتمر لشرق السودان سيعقد قريباً لحل مشكلات الشرق.
وشكر عرمان دولة تشاد لجهودها من أجل ارساء السلام بالسودان مثمناً العلاقات الاستراتيجية التي تربط البلدين.