منظمة : أكثر من 500 طفل وطفلة مشرد بولاية الجزيرة

2

السودان – افريقيا برس. أعلنت منظمة أصدقاء التشرد بولاية الجزيرة تزايد عدد الأطفال المشردين بالولاية وإنتشار واسع لظاهرة تشرد البنات حيث سجلت آخر إحصائية وفقاً للمسح الذي أجرته المنظمه مؤخراً أن عدد الأطفال المشردين تجاوز 500 طفل بمختلف الفئات العمرية رغم الجهود الدولية والإقليمية الجارية لوضع حد لتشرد الاطفال بشقيه الجزئي والكلي وإنعكاسات ذلك علي المجتمع إلا أن الأرقام تنبئ بكارثة ..
من جانبه إستعرض الأستاذ عبد الرحمن عثمان رئيس المنظمه خلال التنوير الاعلامي للمنظمه بقصر الثقافة بمدني صباح اليوم فكرة ونشأة المنظمة وأهدافها خطتها وبرامجها.
وأكد إن بروز ظاهرة التشرد مرتبطة بالتطورات الإقتصادية والسياسية المجتمعات البشرية لافتا إلي أن برنامج المنظمة يرتكز علي إيواء الأطفال المشردين بالولاية وتوفير كافة إحتياجاتهم الحياتية الضرورية من الغذاء والكساء والصحة وغرس القيم والعادات السمحة في نفوسهم وتوفير فرص التأهيل الإجتماعي والنفسي والروحي والأكاديمي لجعلهم صالحين لأنفسهم وذويهم ومجتمعهم .
وعددت الأستاذه هبه هيثم الأمين العام المنظمة الأخطار التي يتعرض لها الأطفال المشردين والمتمثلة في العنف الجسدي والنفسي والإستغلال الجنسي والإقتصادي والتعرض للأمراض .
ودعت لضرورة البحث عن أنجع السبل المؤدية لإكمال تأهيل الأطفال المشردين وتشغيلهم وجمع شملهم بأسرهم خاصة وأن الغالبية العظمي لديهم أسر .
ونادت بوضع خطة إعلامية توعوية بالتعاون مع المنظمة ووزارة الرعاية الإجتماعية ..
وأكدت ندي هاشم ممثل البرلمان النسائي أن مشكلة التشرد مسئولية الدولة ويجب علي الدولة القيام بدورها تجاه قضية التشرد.
وأقر حسن الأمين ممثل وزارة الرعاية الإجتماعية بضعف إمكانيات الوزارة وتحويل دار الإستقامة لإيواء المشردين لشرطة الولاية وفقا لقرار والي الولاية في العهد البائد الزبير بشير طه .
واعلن أن خطة وزارة الرعاية الإجتماعية للعام المقبل تتضمن دارين لإيواء الأطفال المشردين مؤكداً دعمهم ومساندتهم لكل برامج المنظمة بجانب تسهيل كافة الإجراءات.