قيادات بشرق السودان تنفذ وقفة احتجاجية و تلوح بإسقاط الحكومة

4
قيادات بشرق السودان تنفذ وقفة احتجاجية و تلوح بإسقاط الحكومة
قيادات بشرق السودان تنفذ وقفة احتجاجية و تلوح بإسقاط الحكومة

افريقيا برسالسودان. كسلا: أحمد جبارة
نظم التحالف الثوري لشرق السودان وقفة احتجاجية في شكل “سلسلة بشرية” شارك فيها مئات المواطنين بولاية كسلا رافعين شعارات العدالة والقصاص لشهداء ثورة ديسمبر وشرق السودان ، وحملوا لافتات كتب ليها “نطالب المجتمع الدولي بالتدخل لتوقيف التطهير العرقي في شرق السودان ” و”إقالة عزالدين الشيخ قائد التطهير العرقي بشرق السودان ” و”إقالة كوشيب شرق السودان” .
وطالب المحتجون في حديثهم لـ(الجريدة) بتقديم جميع المتورطين في مجزرة كسلا للعدالة، بجانب مطالبتهم بمناهضة خطاب الكراهية ،وإعادة هيكلة قوى الحرية والتغيير، وكفل حق حرية التعبير للجميع والعمل على حماية الحقوق الدستورية، وتحييد الادارة الاهلية في الشرق من ممارسة العمل السياسي وبالتركيز على العمل الاجتماعي، وحملوها في ذات الوقت تطورات الأوضاع في شرق السودان .
وقال عضو التحالف الثوري لشرق السودان صالح أحمد إن الحكومة طرف أساسي في الصراع الذي دار في شرق السودان لجهة أنها لم تحسمه وتعاملت مع الاحداث بطريقة غير عقلانية، فضلاً عن ضلوع الاجهزة النظامية في الاحداث، لافتاً الى أن الحكومة تنظر للصراع في شرق السودان بأنه قبلي الامر الذي يؤكد أنها تريد التنصل عن حقوقها وواجبها تجاه الضحايا ، واصفاً في ذات الوقت قرار حمدوك الخاص بإقالة والي كسلا عمار بأنه مخجل ومؤسف وخاطئ ، داعياً إلى محاسبته وإرجاع كل الحقوق لأسر الضحايا.
من جانبه شن القيادي الآخر بالتحالف الثوري عبدالرحيم كرميداي هجوماً شديداً على رئيس الوزراء حيث قال إنه ظل يتفرج على كل أزمات شرق السودان دون أن يحرك ساكناً، مطالباً اياه بالكشف عن نتائج لجان التحقيق الخاصة بأحداث كسلا، ولوح كرميداي بإسقاط الحكومة حال لم تنفذ مطالبهم والتي تتمثل في القصاص لأحداث كسلا وكل شهداء ثورة ديسمبر المجيدة.